عراقيون من “أتباع الديانة الشيعية” يمزقون صورة خامنئي وينعتونه باللعين

عراقيون من “أتباع الديانة الشيعية” يمزقون صورة خامنئي وينعتونه باللعين

[ads2]

هاجم متظاهرون غاضبون عراقيون من أتباع الديانة الشيعية  مقار أحزاب عراقية موالية لطهران، لاسيما حزب الدعوة الإسلامية، في عدد من المحافظات جنوب العراق ومزقوا صورا لمرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي وسلفه الراحل الخميني واصفين الخامئني باللعين .

وأقدم المتظاهرون  في احتجاجهم على تباطؤ العبادي في تنفيذ الغصلاحات على اغلاق بعض مكاتب الأحزاب  ومنظمات من بينها منظمة بدر وحزب الدعوة، مرددين شعارات نالت منهم وكتبوا عبارات عليها من قبيل “مغلق بأمر الشعب”.

ورفع المشاركون في المظاهرات الأعلام العراقية، وردد بعضهم شعارات تطالب بمحاسبة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي

وفي رد فعل على الحادثة، انتقد رئيس الوزراء العراقي السابق والأمين العام لحزب الدعوة نوري المالكي مهاجمة مقرات حزبه في عدد من محافظات الجنوب العراقي، واصفاً إياها بـ “اعتداءات آثمة قامت بها مجموعات شغب من بينها فدائيي صدام”. حسب تعبيره

من جانبه توعد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي  بمحاسبة المسؤولين عن هذه التحركات بقوة وحزم.

وتأتي هذه المظاهرات بعد يوم من مظاهرات مماثلة خرجت في عدد من المحافظات الجنوبية أحرق خلالها المتظاهرون عددا من مقار الأحزاب الشيعية المشاركة في الحكومة، كما نددوا بالتدخل الإيراني في العراق، وبوجود قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في البلاد.

هذا وتفاقمت الأزمة السياسية في العراق  منذ مارسالماضي عندما سعى العبادي إلى تشكيل حكومة من التكنوقراط بدلا من الوزراء المنتمين إلى أحزاب، في محاولة لمكافحة الفساد، لكن الأحزاب النافذة -بينها جماعات شيعية- عرقلت تمرير حكومته الجديدة.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: