عشيّة هذا السبت بالعاصمة، نشطاء ينظمون وقفة تنديدا بتواصل نشاط المدّ الشيعي الإرهابي بتونس

[ads2]

يعتزم نشطاء تونسيون هذا السبت 17 جويلية 2016 بداية من الساعة الخامسة بعد الزوال تنظيم وقفة إحتجاجية غاضبة و ذلك رفضا لتواصل صمت الدولة التونسية على الأنشطة الشيعية الارهابية التي تغزو البلاد شمالا و جنوب و يهدد النشاط الشيعي الممول من إيران بتحويل تونس ليمن أو عراق جديد خاصة أن الديانة الشيعية التي يتم نشرها في تونس تقوم بالأساس على لعن صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم و عرضه الشريف و إنكار القرآن الكريم و الحج للقبور في كربلاء العراقية و غيرها من الآراجيف و الأباطيل التي ما أنزل الله بها من سلطان و يمثل هذا النشاط خطرا حقيقيا على أمن أي دولة عربية كانت أو إسلامية حيث يصبح الشيعي داخل بلاده مواليا فقط للقيادة الإيرانية دون سواها

رابط الوقفة على موقع فيسبوك:

لا للمد الشيعي الطائفي بتونس الزيتونة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: