عصابات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تحتل مقر ”الأقصى” بصنعاء وهي أكبر جمعية داعمة للشعب الفلسطيني في العالم العربي و تكفل 3000 يتيم فلسطيني

رام الله – دنيا الوطن – وكالات
تحدث زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي، في خطابه مساء أمس الأحد، كثيراً عن علاقة إسرائيل وأمريكا، بـ”عاصفة الحزم”، مدعياً أن إسرائيل وأمريكا لهما المصلحة الكبرى، من الهجوم الذي يشنه التحالف العربي على جماعته وحليفه علي عبد الله صالح.

[ads1]

وبحسب ما ذكرته “يمن برس”، اليوم الاثنين، تحدث زعيم الحوثيون عبدالملك الحوثي كثيراً عن أن إسرائيل وأمريكا تريدان إركاع الشعب اليمني، وإعادته لحضن إسرائيل، معتبراً أنه عدو لدود لهما.

ولكن، وبحسب “يمن برس”، نسي زعيم الحوثيين، أو ربما تناسى وهو ينثر مزاعمه وأكاذيبه تلك، أن مرتزقته لا يزالون يحتلون مقر وفروع مؤسسة الأقصى الاجتماعية الخيرية، في العاصمة صنعاء، وهي الجمعية التي تكفل أكثر من 3000  يتيم من أبناء شهداء فلسطين، الذين قتلهم اليهود، الذي يزعم عبد الملك الحوثي، أنه عدوهم اللدود.

والجدير بالذكر أن جمعية الأقصى الاجتماعية الخيرية، تعتبر من أكبر الجمعيات الداعمة للشعب الفلسطيني في الوطن العربي، فإلى جانب رعاية الأيتام، نفذت الجمعية عشرات المشاريع، بما فيها مخابز خيرية، ومشاريع مياه، ومراكز ومستشفيات طبية، في غزة، بالإضافة إلى العديد من المشاريع التي تخدم الشعب الفلسطيني وبتكلفة ملايين الدولارات.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: