اليمن

عصابات الحوثي الشيعية تجنّد لاجئين أفارقة للقتال ضد القوات الشرعية باليمن

أكّد مسؤولون يمنيون في الحكومة الشرعية أنّ عددا هائلا من اللاجئين الأفارقة يأتون من إثيوبيا والصومال يتمّ تجنيدهم من قبل عصابات الحوثي الشيعية للقتال ضدّ القوات الشرعية بالبلاد.

 
من جانبه، دعا الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، العالم إلى دعم اليمن لمواجهة تحديات مشكلة اللاجئين والمهاجرين الذين تجنّدهم مليشيات الانقلاب (في إشارة غلى مليشيات الحوثي الموالية لأيران) للقتال إلى جانبها كمرتزقة.
 
يذكر أن السلطات الأمنية في عدن احتجزت في اليومين الماضيين المئات ممن يحملون الجنسية الإثيوبية في مناطق متفرقة من الشريط الساحلي، وباشرت في بدء اتخاذ الإجراءات قبل ترحيلهم وإعادتهم الى بلدانهم.
 
ويقول أحد ضابط الشرطة في عدن إن “بعض اللاجئين يقولون إنهم جاؤوا إلى اليمن للعمل وبحثا عن حياة أفضل، غير أن جهات حكومية شككت في تلك الرواية”.
 
وأكدت مصادر أمنية وجود مقاتلين أفارقة في صفوف مليشيات الحوثي واعترفوا بأن تلقوا تدريبات عسكرية في دولهم الإفريقية قبل إدخالهم وتهريبهم إلى اليمن بصفة لاجئين، وذلك بهدف ضمهم إلى ميليشيات الحوثيين العسكرية لدعمهم والمشاركة في القتال.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: