عضو لجنة مركزية تتوقع مصالحة فلسطينية قريبة

أكدت آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن الحركة بصدد ترتيب كافة الأوضاع الداخلية للحركة في قطاع غزة.

وأضافت حمد في تصريح لـها يوم السبت، عقب إجتماع لكافة الأطر النسوية في الحركة، أن حركة فتح في قطاع غزة منذ 7 سنوات وهي تمر بالعديد من الأزمات، ولذلك لم يكن هناك أي ترتيب للأطر والفئات والأقاليم، وذلك فقد صدر قرار من اللجنة المركزية وبموافقة المجلس الثوري للحركة بإعادة هيكلة كافة الأوضاع الداخلية في غزة.

وأشارت إلى أن الإجتماع اليوم ركز على الإطار النسوي في حركة فتح بمشاركة كل المكاتب والأقاليم في القطاع، وذلك للخروج بصيغة تكاملية لتوحيد الخطاب والموقف للحركة، لمواجهة كافة التحديات التي تعصف بالوضع الفلسطيني، ليكون هناك ترتيب أيضاً للأوضاع المستقبلية.

ولفتت حمد إلى أن هناك العديد من التحديات القادمة للوضع الفلسطيني ومنها الإنتخابات الفلسطينية العامة “الرئاسية والتشريعية”، ولذلك فقد كان هناك قرار حاسم من اللجنة المركزية بترتيب الساحة الفتحاوية وليس في غزة فقط بل أيضاً في الضفة الغربية.

وأوضحت عضو اللجنة المركزية بأن هدف هذه الترتيبات والإجتماعات ليس إعلان حرب على أي فريق أو أي حزب أو فصيل، بل إستنهاض للوضع الفلسطيني، متوقعة أن يكون هناك مصالحة فلسطينية قريبة لتصحيح الوضع القائم والتوجه لإنتخابات تشريعية ورئاسية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: