عقب اتفاق المصالحة بين الفلسطينيين، نتنياهو يهدد عباس “المصالحة مع حماس أو السلام مع إسرائيل”!

نقلا عن قناة “روسيا اليوم” و “وكالة معا الفلسطينية”، حذر رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو صباح يوم الأربعاء 23 أبريل/نيسان الرئيس الفلسطيني محمود عباس من إجراء المصالحة مع حماس مخيرا إياه بين “المصالحة مع حماس أو السلام مع إسرائيل”.
وانتقد نتنياهو، المصالحة بين فتح وحماس وقرارهما إقامة حكومة كفاءات خلال خمسة أسابيع قائلا إن على الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن يختار “إما المصالحة مع حماس أو السلام مع إسرائيل”. وقال نتنياهو لدى استقباله وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتز: “بدلا من أن يمضي أبو مازن قدما في صنع السلام مع إسرائيل، هو يمضي قدما في المصالحة مع حماس. يجب عليه أن يختار: هل هو يريد المصالحة مع حماس أم السلام مع إسرائيل؟ يمكن تحقيق أحدهما فقط ولا غير. آمل أنه سيختار السلام ولكن حتى الآن هو لم يفعل ذلك”. وبشأن مفاوضات السلام قال رئيس الحكومة الإسرائيلي: “نحاول أن نعيد اطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين وكل مرة نصل إلى هذه المرحلة، يضع أبو مازن شروطا إضافية مدركا بأن إسرائيل لا تستطيع أن تقبلها”.


أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: