عقب مقتل الجندي..اعتقالات وإصابات في أشرس هجمة على الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين ستة مواطنين، وأصابت أكثر من 11 مواطنا بالعيارات المطاطية وجراء استنشاق الغاز المسيل للدموع في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجرا ستة مواطنين من مدينة الخليل، هم:  شاهر السلايمة (45 عاما)، ومعتصم السلايمة (18 عاما)، ومجد السلايمة (22 عاما)، وحازم السلايمة (43 عاما)، وزكي الرجبي (30 عاما)، واسامة كايد غيث ووصفي غيث.

كما أصيب أكثر من احد عشر مواطنا جراء إصابتهم بالأعيرة المطاطية واستنشاق الغاز المسيل للدموع وهم: أمين نصار، وصبحي ابو ارميلة، واسامة ابو تركي، وابراهيم ابو حماد، وسامر الطردة، ومحمد خالد الجعبة، وامير رمضان، وخالد ابو شرخ، وعيسى ابو اصبيح، وحازم القاضي ونمر السلايمة.

كما احتجزت قوات الاحتلال مئات المواطنين بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها بشكل دقيق وإخراج ساكنيها إلى العراء في معظم أحياء مدينة الخليل الجنوبية المحيطة بالحرم الإبراهيمي الشريف، في عملية غير مسبوقة شهدتها المدينة عقب مقتل جندي إسرائيلي مساء أمس عند الحرم الإبراهيمي وسط مدينة الخليل على يد قناص أثناء تأدية مستوطنين طقوسهم الدينية لمناسبة عيد العرش في الحرم في الوقت الذي اغلقته سلطات الاحتلال في وجه المواطنين يوم امس واليوم الاثنين ما أثار حالة من الاستياء في نفوس المواطنين.

كما أغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل مدينة الخليل بشكل جزئي، وأقامت عدة حواجز عسكرية، وأغلقت مدخل بيت عنون شمال الخليل بالمكعبات الإسمنتية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: