علماء الأنبار : نرفض تدخل الحشد الشعبي بالعمليات العسكرية

 أعلن مجلس علماء وشيوخ الانبار، عن رفضه لتدخل الحشد الشيعي في عمليات تحرير المحافظة من سيطرة تنظيم “الدولة” وذلك تلافيا مما حدث في محافظتي صلاح الدين وديالى من انتهاكات على ايديهم لحقوق الانسان، داعياً اهالي الانبار للصبر والصمود في المحن والشدائد وتعزيزهم بالسلاح.

وجاء في البيان الذي القاه مجموعة من الخطباء وعلماء المحافظة:”نشيد بموقف اهل الانبار الصامدين الصابرين وان انقاذ اهل الانبار وتحريرها مهمة اهلها ورجالها فهم رجال المحن والشدائد الذين طردوا الارهاب من قبل ويستطيعون طردهم اليوم فلا يحتاجون الا لدعم عسكري حقيقي كما يحتاجون الى التفاف عشارهم واهلم حول ادارة المحافظة ومجلسها تجاه القضايا المصيرية”.

وشدد العلماء على ان :”الانبار ليست بحاجة الى دعم الحشد الشعبي خشية من تكرار ما حصل في ديالى وصلاح الدين ، وتكريت على وجه الخصوص من تصرفات لا تمت للدين بصلة وتورث الاحقاد العشائرية والطائفية”.

ودعا البيان اهالي المحافظة وسياسييها وعشائرها الى نبذ الفرقة والاختلاف في هذه الازمة التي تدعو الجميع الى رص الصفوف وتوحيد المواقف للخروج من المأساة الحقيقية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: