الطاهر2

على إثر التصريحات الخطيرة للنائب الطاهر فضيل, عدد من السياسيين و المحامين و الإعلاميين يطالبون بكشف الحقيقة

على إثر التصريحات الخطيرة للنائب الطاهر فضيل, عدد من السياسيين و المحامين و الإعلاميين يطالبون بكشف الحقيقة 
تقّدم النائب بمجلس النواب عن جهة بن قردان , الأستاذ الطاهر فضيل ,  بتاريخ أمس الأحد 14 مارس 2016 , بتصريح متلفز أورد فيه أنّه ” قد وقع إعلام السلطات المعنيّة التونسيّة بوجود إرهابيين داخل التراب التونسي قبل 48 ساعة من توغّلها باتجاه بن قردان و أنّ السلطات قد سمحت بتوغّل سيارات الارهابيين أكثر من 70 كلم باتجاه بن قردان دون أن تتّخذ أيّ إجراء أمني و أنّ المواجهات لم تنطلق إلا قبل 15 كلم من المناطق المأهولة  ”
أثار هذا التصريح استنكارات و تساؤلات كبيرة تقدّم بها عدد من السياسيين و الإعلامييّن و المحامين وصلت بالبعض إلى المطالبة بفتح تحقيق يشمل أعلى سلطة في الدولة .

هذا و قد طالب المحامي الأستاذ حسن الغضباني بلقاء يجمع وزير الداخليّة و وزير الدفاع مع الشعب التونسي أو مع جهات ممثّلة للشعب لمساءلتهم حول حقيقة ما حدث في بن قردان

كما اعتبر بعض الإعلاميّين هذا التصريح تفنيدا للروايات الرسميّة و اتّهم بعضهم السلطات الرسميّة بالتورّط أو التقصير في التعامل مع المعلومة .
هذا و قد أكّدت الناشطة السياسيّة لبنى العيّاري أنّ ” كلّ الأدلّة تأكّد تورّط السلطة في التستّر على الارهاب ” .

في المقابل لم تصدر الجهات الرسميّة أي تفنيد لتصريحات و لم توضّح موقفها من التوتّر الشعبي الذي أثارته المعلومات المستجدّة حول عملية بن قردان .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: