على خطى السيسي.. جمعة يطلب دعما خليجيا

أكد رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة أن بلاده في حاجة إلى مزيد من الدعم والتأييد لتجاوز الأزمة الاقتصادية الراهنة، و ذلك خلال لقائه نائب رئيس الإمارات و رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي التقاه ببداية جولته الخليجية.

هذا و رافق جمعة، عدد من رجال الأعمال ضمن وفد قيل إن مهمته الأساسيّة “البحث عن تمويلات خليجية” تساعد تونس على تخطي الأوضاع الاقتصاديّة الصعبة التي تمرّ بها.

و حسب ما جاء في وكالة أنباء الإمارات الرسمية، أن آل مكتوم أكد لجمعة “وقوف” الإمارات إلى جانب الشعب التونسي و مساعدته للخروج من نفق حالة “اللااستقرار الأمني” و المعيشي و الاجتماعي.

و عبّر جمعة عن تقدير حكومته و الشعب التونسي لمواقف” دولة الإمارات الداعمة للشعب التونسي سياسيا و اقتصاديا، مشيرا إلى أن بلاده “في حاجة” إلى مزيد من الدعم و التأييد لتجاوز الأزمة الاقتصادية الراهنة التي يعاني منها الاقتصاد التونسي.

و للتذكير فإنّ جمعة كان قد صرّح للصحفيين قبل مغادرته أمس الأراضي التونسية أن دول الخليج العربي هي في طليعة الدول التي “تعوّل” عليها تونس لتخطّي أوضاعها الاقتصادية الصعبة خلال مرحلتها الانتقالية.

هذا و رأى متابعون للشأن السياسي التونسي أنّ جولة جمعة تشبه لحدّ كبير جولة السيسي، المنقلب على الشرعية في مصر، و التي وصفها سياسيون فاعلون عالميا بأنّه جولة استجداء” لجمع “الهبات”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: