علي العريّض: انا رئيس حكومة لكل التونسيين ولن نسلّم البلاد للمجهول

أكد رئيس الحكومة علي العريض انه رئيس لحكومة كل التونسيين وأنه لن يسلم البلاد للمجهول والفراغ “لان ذلك هو واجبنا الوطني والقانوني وكل ما فيه مصلحة البلاد لن نتأخر في الذهاب نحوه في الحال” وأوضح العريض في تصريح لوكالة الأنباء التونسية عقب إشرافه على افتتاح “المؤتمر الإقليمي الأول للأشخاص الصم العرب” الذي تحتضنه تونس يومي 6 و7 سبتمبر 2013 إنه “إذا ما دعت مصلحة البلاد إلى استقالة الحكومة فان ذلك سيكون اليوم قبل الغد وأنه على أتم الاستعداد للتضحية بكل شيء” على حد تعبيره.
وأفاد العريض بان الحكومة منهمكة في أداء واجبها في مختلف المجالات وتعمل على تحقيق الأمن والتنمية والتشغيل والصحة والاستعداد للسنة الدراسية الجامعية.
وأكد انه “إذا تخلى من عرفوا بالسعي إلى توتير الأوضاع وبحماية الذين يقطعون الطرق ومواقع العمل وبضرب الاقتصاد عن طريق كثرة الإضرابات العشوائية ومنع الانتاج وإذا تحلوا بقدر من الموضوعية وفكروا في المصلحة العليا للبلاد فلا شيء يصعب أمام الوصول إلى اتفاقات”.
وأضاف موضحا “اذا وجد استعداد كما هو موجود عند الكثيرين للذهاب إلى الانتخابات والتعامل بالأساليب المدنية السلمية التي هي سمة الدولة المدنية والديمقراطية .. فسنصل بسهولة كبيرة إلى ما يمكن بلادنا من ان تكون آمنة ومستقرة وقادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية وان تنجح في هذا الانتقال الديمقراطي، أما اذا غلبت عند البعض نزعة التعطيل ونزعة تحميل الآخرين كل البلاءات بدل التعاون معهم ونزعة الإقصاء وتعليق الفشل عليهم فلن نصل عندها إلى حل”.
وأكد رئيس الحكومة مراهنته على وعي الشعب التونسي من جهة وعلى تحلي الغالبية الساحقة من الأطراف بالمسؤولية من جهة أخرى لتحقيق الاستقرار بالبلاد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: