علي زيدان: سنغرق ناقلات نفط ترسلها أي دولة أو شركة أو عصابة دون موافقة طرابلس

هدد رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان، اليوم الأربعاء 8 جانفي 2014 ناقلات النفط التي تحاول الوصول إلى الموانئ التي تسيطر عليها عصابات مسلحة
وقال زيدان : “إن أي دولة أو شركة أو عصابة تحاول إرسال ناقلات لتحميل النفط من موانئ يسيطر عليها محتجون من دون التنسيق مع المؤسسة الوطنية للنفط سنتعامل معها حتى إذا اضطررنا لتدميرها أو إغراقها”.
وأضاف : “أنبه جميع الدول لهذا الأمر، وعلى جميع الدول أن تنبه رعاياها ألا يدخلوا في هذا الأمر”.مضيفا أن حكومته لا تعترف بأي اتفاق قد يبرم مع جهات أو شركات أجنبية لتوريد النفط الليبي دون موافقة طرابلس
ووصف زيدان العصابات المسيطرة على موانئ ليبية بالعصابات الخارجة عن سلطة الدولة وعن القانون

وجاء تهديد زيدان بعدما أطلقت البحرية الليبية تحذيرات لإبعاد ناقلة حاولت تحميل شحنة من الخام من ميناء تحت سيطرة العصابات المسلحة وبعد إعلان قادة الحراك الفدرالي الذين يطالبون بحكم ذاتي في مناطق شرق ليبيا الأربعاء عزمهم بيع النفط خارج إطار الحكومة الليبية

وقالت الجماعة الموجودة في شرق البلاد، والتي يتزعمها قائد ميليشيا ساعدت في الإطاحة بمعمر القذافي في عام 2011، إنها قد تبيع النفط الخام بنفسها إذا لم تستجب الحكومة في طرابلس لمطالبها بتقاسم السلطة وإيرادات النفط.
هذا وتعطل المجموعات المسلحة – وهم من جهاز حرس المنشآت النفطية – الموانئ النفطية الرئيسية شرقي ليبيا منذ جويلية 2013 ويتهمون الحكومة بالفساد في بيع النفط ويطالبون بحكم ذاتي في منطقة برقة في إطار نظام فدرالي.
وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: