عماد الدايمي: 90% من عمليات التهريب تتم في ميناء رادس و يشرف عليها من يرتدون أربطة عنق

عماد الدايمي: 90% من عمليات التهريب تتم في ميناء رادس و يشرف عليها من يرتدون أربطة عنق

اعتبر النائب عماد الدايمي أنّ مقتل عدد من الشبان أصيلي بن قردان  في المنطقة العازلة من بين الذي يمتهنون التهريب قد يدخل البلاد في متاهات كبرى وقد ينجر عنه حدوث ما عبّر عنه بإنفجار اجتماعي.

وقال الدايمي في  تصريح لموزاييك انّه من الضروري الإسراع في تنفيذ المشاريع وتكريس التمييز الإيجابي لهذه المنطقة وإنجاز منطقة التبادل الحر مع ليبيا.

وأشار إلى أنّ مقتل الشاب الذي يمتهن التهريب بين تونس و ليبيا مؤخرا في المنطقة العازلة يرفع عدد القتلى في حوادث مماثلة إلى 47 قتيلا، وأوضح أنّ جزء كبيرا من أهالي بن قردان ينشطون في التهريب.

وفي سياق متّصل لاحظ الدايمي أنّ 90 بالمائة من عمليات التهريب تتم في ميناء رادس ويشرف عليها أشخاص يرتدون اربطة عنق، وفق تصريحه.

وشدّد الدايمي على ضرورة اتخاذ اجراءات استثنائية، معتبرا أنّ استخدام الرصاص لا يمكن أن يمثّل حلا وأنّ هذا الأمر سيجعل المنطقة في حالة احتقان.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: