عمان : اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين حاولوا الوصول إلى السفارة الصهيونية احتجاجا على العدوان على غزة

الإعلام تايم

اشتبك متظاهرون مع قوات الأمن الأردنية فيما حاول المئات اقتحام سفارة كيان الإحتلال الصهيوني في عمان، مساء أمس الأربعاء احتجاجاً على العدوان العسكري الصهيوني لقطاع غزة.

كما اشتبكت شرطة مكافحة الشغب مع المتظاهرين أثناء توجههم إلى البعثة الدبلوماسية الصهيونية في غرب عمان، داعين إلى قطع العلاقات مع كيان الإحتلال، وإلغاء اتفاقية وادي عربة.

وأعلن منظمو الفعالية عن اعتقال الأمن لـ 6 مشاركين بالتظاهرة، فيما أكد مصدر أمني مسؤول أنه تم توقيف (11) شخصاً ممن أثاروا الشغب.

ووسط دعوات الشبان إلى استمرار السير نحو السفارة، حضر وزير الداخلية الأردني مازن الساكت وحاول تهدئة الشبان الغاضبين وتحدث معهم قائلا “رسالتكم وصلت.”

غير أن الشبان رفضوا محاورة الوزيرالذي قرر مغادرة المكان، وبعد مفاوضات بين قادة الأمن والشبان تم الاتفاق على أن يغادر المحتجون الشارع الساعة الواحدة ليلاً والعودة إلى ساحة مسجد الكالوتي الذي يبعد نحو كيلومترعن مقرالسفارة.

وافترش الشبان المحتجون الأرض ورددوا هتافات تطالب بطرد سفير الاحتلال الإسرائيلي من الأردن، وجاء الاعتصام إثر دعوات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” للتظاهر أمام السفارة الصهيونية  “لطرد السفير من عمان تضامنا مع أبناء قطاع غزة.”

ورفع الشبان المحتجون الأعلام الأردنية والفلسطينية ورددوا هتافات منها “لا سفارة صهيونية على أرض أردنية” و”شيل العسكر عن الحدود.. حدود الضفة الغربية.. واللي بدو الأرض تعود .. يحمل البندقية.”

يذكر أن السفارة الصهيونية تعتبر من المواقع الحصينة في ضاحية الرابية الراقية غربي العاصمة عمان، وتخضع لحراسة أمنية مشددة تمنع بموجبها سلطات الأمن أي محتج بالوصول إلى محيطها، كما تمنع وسائل الإعلام من التقاط الصور لها.

الأردن – صحف

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: