عمّان تعيد سفيرها لتلّ الربيع المحتلّة بعد ثلاثة اشهر من “القطيعة”

أعلنت الحكومة الأردنية، اليوم الإثنين، أنها ستعيد سفيرها إلى تل الربيع المحتلة، خلال الأيام القليلة المقبلة، و ذلك بعد أن استدعته منذ نحو ثلاثة أشهر تحديدا منذ الخامس من نوفمبر الماضي، احتجاجا على انتهاكات الكيان الصهيوني في القدس و في المسجد الأقصى.

و في تصريح له قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني محمد المومني “طلبنا من السفير وليد عبيدات العودة إلى تل أبيب”.

وأضاف المومني، بصفته أيضا الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، أن “عودة السفير تأتي بعد أن راقبنا الوضع و شعرنا بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح”، على حدّ تعبيره.

و أضاف المومني إن “أعداد المصلين في المسجد الأقصى ارتفعت بشكل ملحوظ عقب استدعائنا سفيرنا احتجاجا على انتهاكات إسرائيل و إغلاق المسجد أمام المصلين”.

من جهته، قال مصدر حكومي مسؤول إن “الرسالة وصلت إلى إسرائيل فالمقدسات في القدس الشريف خط أحمر”، حسب تعبيره.

المصدر:الشرق الأوسط

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: