عندما رفض رونالدو تبادل القميص مع لاعب اسرائيلي وقال: لا يمكنني فعل ذلك مع القتلة

[ads2]

في موقف تاريخي له لاقى رواجا كبيرا منذ ثلاث سنوات، كشف كريستيانو رونالدو نجم الكرة البرتغالية ولاعب فريق ريال مدريد الإسباني، بأنه رفض تبادل قميصه مع لاعبي المنتخب الإسرائيلي في المباراة التي جمعت انذاك المنتخبين في التصفيات الأوربية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، لأنه لا يمكن أن يفعل ذلك مع (القتلة). وقال في حديثه لصحيفة (آذربيجانية ) بأن أكثر جمهور لم يحبه في حياته هو جمهور الكيان الصهيوني، ما خلف إزعاجا لكثيراً من المسئولين الإسرائيليين. وأشارت الصحيفة بأن الجماهير الإسرائيلية إستقبلت المنتخب البرتغالي ومن ضمنهم النجم رونالدو بشكل مستفز، ورفعت صوراً للاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، تستفز بها نجم ريال مدريد ، وهتفت ضده كثيراً خلال مجريات المباراة في محاولة منها لإخراج رونالدو عن تركيزه.
الجدير بالذكر بأنها ليست المرة الأولي لنجم البرتغال رونالدو للقيام بأعمال تضامنية مع الشعب الفلسطيني، حيث قام من قبل ببيع الحذاء الذهبي الذي فاز به ليتبرع بالأموال للأطفال الفلسطينيين. في حين لم تكتف وسائل الإعلام بالحديث عن هذا الموضوع، فترجم مشجعو ريال مدريد والصحافة العالمية تصرف رونالدو ورفضه تبادل قميصه مع اللاعبين الإسرائيليين ، قصد به دفاعه عن فلسطين ومناصرة للقضية الفلسطينية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: