عنف و تشابك بالأيدي بين نواب الجبهة الشعبية و نداء تونس

عرفت الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب المخصصة اليوم الثلاثاء 5ماي2015 للمصادقة على مشاريع قوانين حالة من التشنج و تلاسن و تشابكا بين نواب الجبهة الشعبية و نواب من حركة نداء تونس من بينهم نزار عمامي و منير حمدي.
و تعود أسباب الخلاف إلى مداخلة جيلاني الهمامي الذي إعتبر مشرالقانون المتعلق بالقرض الذي ستمنحه الجزائر بقيمة 100مليون دينار إلى تونس سببا في تعميق مشكلة التداين و دعا إلى عدم المصادقة عليه.
و هو ما إعتبره فاضل عمران عن نداء تونس عرقلة للإقتصاد التونسي منتقدا عدم تقديم حلول بديلة من قبل الجبهة الشعبية.
تصريح عمران أثار حفيضة نواب الجبهة الشعبية و إحتد النقاش بين الطرفين و التلاسن إلى حد التشابك بالأيدي و هوما دفع رئيس المجلس إلى رفع الجلسة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: