عواصم العالم الإسلامي تنتفض نصرة للرسول صلى الله عليه وسلم وتنديدا بالصحيفة الإرهابية شارلي إيبدو

شهدت عواصم البلدان الإسلامية والعربية الجمعة 16 جانفي 2015 مظاهرات حاشدة نصرة للرسول صلى الله عليه وسلم وتنديدا بالصحيفة الإرهابية شارلي إيبدو المسية للإسلام ورموزه

– ففي تونس خرج المئات امام المسرح البلدي في العاصمة رافعين شعارات “نحن أحفاد رسول الله”، “نحن فداك يا رسول الله” و”كلنا محمد”.

وفي جامع الفتح غادر عشرات المصلين خطبة الجمعة احتجاجا على موقف الإمام الخطيب نورالدين الخادمي الذي اعتبر أن الاعتداء على شارلي إيبدو لا يجوز شرعا ولا قانونا ولا إنسانية.

وقد احتجّ بعض المصلين على الخادمي وتعالت أصواتهم قائلين انه غير نزيه ويقول ما يملى عنه وفي الإثناء حاول الخادمي إرجاعهم قائلا:”لا تفسدوا خطبتكم .. لكن دون نتيجة.

– وفي القدس وبالرغم من الأمطار خرج الفلسطينيون رجالا وأطفالا وشيوخا عقب صلاة الجمعة نصثرة للرسول صلى الله عليه وسلم ، ورفعوا لافتات كبيرة في مسيرة في ساحات المسجد الأقصى في القدس الشرقية، كتب عليها “محمد رسول الله”، و”قائدنا للأبد سيدنا محمد”، “فداك أبي وأمي يا رسول الله”، بالإضافة إلى التلويح برايات خضراء التي ترمز لحركة حماس الفلسطينية.

وردد المشاركون هتافات من بينها: “محمد قائدنا”، و”لن تنحني أمة قائدها محمد”، و”الله غايتنا والقرآن دستورنا والرسول قدوتنا والموت في سبيل الله أسمى أمانينا”، و”الله أكبر”. وتواجدت قوات من الشرطة لبصهيونية في محيط المسجد

– وفي رام الله نظمت مسيرة نصرة للرسول صلى الله عليه وسلم رغم سوء الأحوال الجوية وهطول الأمطار بغزارة.
ورفع المشاركون شعارات رافضة للرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم
وجابهت قوات  الاحتلال الصهيوني  المسيرة بإطلاق الرصاص ووابل من القنابل الغازية ما أدى إلى اختناق العشرات واصابة مواطنة بجروح طفيفة بالساق إثر اصابتها بالرصاص المعدني.
ومن جانبها ادانت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية انتفاضة كل دعاوي الكراهية والتي كان آخرها ما نشرته أحد الصحف الفرنسية من رسوم مسيئة للرسول، وكذلك الشعارات التي كتبها يهود متطرفون  على جدران القدس  ضد العرب والمسلمون.
وأدان المشاركون في المسيرة دعاة الكراهية والارهاب، مؤكدين رفضهم للسياسات الصهيونية العدوانية، والإجراءات التوسعية على الأرض.

– وفي باكستان تطورت المظاهرات لتشهد اشتباكا بين قوات الأمن والمتظاهرين الذي حاولوا الوصول إلى قنصلية فرنسا في كراتشي
وذكرت مصادر اعلامية أن المتظاهرين كانوا مسلحين بأسلحة نارية، وأنهم أطلقوا النار بعد أن استخدمت قوات الأمن خراطيم المياه

وقال  مصدر طبي أن ثلاثة أشخاص على الأقل أصيبوا ونقلوا للمستشفى، في حين أصيب مصور لوكالة الأنباء الفرنسية بجروح خطيرة. وقد نظمت كذلك مظاهرات في إسلام آباد ولاهور وبيشاور ومولتان حيث تم حرق العلم الفرنسي.

ومن جانبهم ندد البرلمانيون الباكستانيون بالإجماع، بإعادة المجلة الفرنسية نشر رسم يمثل النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اعتبروه كفرا وتجديفا، والذي تصل عقوبته حسب القوانين الباكستانية إلى الإعدام.

– وفي النيجر تطورت مظاهرة احتجاجية ضد شارلي إيبدو إلى أعمال عنف اليوم عندما أشعل متظاهرون بمدينة زندار (جنوب) النار في كنائس مسيحية وداهموا المركز الثقافي الفرنسي ومتاجر يديرها مسيحيون، وأطلقت الشرطة الغاز المدمع على مئات المتظاهرين لتفريقهم.

– وفي الاردن  انطلقت مظاهرة حاشدة من أمام المسجد الحسيني الكبير في العاصمة عمّان، ورفع المشاركون لافتات كتب عليها “الإساءة إلى الرسول الأعظم إرهاب عالمي”، إضافة إلى “خيبر خيبر يا يهود، جيش محمد سوف يعود”.

وقد وقعت مناوشات بين قوات الدرك والمتظاهرين  الذين أصروا على وصول قافلة المسيرة إلى مقر السفارة الذي يبعد عن منطقة وسط البلد قرابة 5 كيلومترات. وقد اعتقلت قوات الدرك أربعة نشطاء إلا أنها سرعان ما أطلقت سراحهم، بعد تدخلات من منظمي المسيرة.

وفي مصر خرجت مظاهرات من عدة مدن ومحافظات  ورفع المتظاهرون لافتات تحمل عبارات “إلا رسول الله”، “نبينا نبي الرحمة” و”باتباع سنته نحيي سيرته”.

 – وفي إيران أعلن طلاب ناشطون أنهم أجلوا تنظيم مظاهرة كانت مقررة أمس الجمعة إلى يوم الاثنين المقبل أمام السفارة الفرنسية في طهران بانتظار الحصول على تصريح من السلطات.

– و في السودان  انطلقت مسيرة  من الجامع الكبير و جابت عددًا من شوارع العاصمة الرئيسية وهم يحملون لافتات تندد بالصحيفة، وتطالب فرنسا بالاعتذار و منعت الشرطة المتظاهرين من التوجه لمقر السفارة الفرنسية.

وقد دعا خطيب الجامع الكبير في الخرطوم كمال رزق، خلال خطبة الجمعة، الحكومة إلى طرد السفير الفرنسي

ووجهت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم كل المدارس بتخصيص حصة دراسية الاثنين المقبل لتعظيم النبي محمد، ردا على صحيفة “شارلي إيبدو”، وسيتضمن هذا الحدث عقد أنشطة ثقافية وبرامج مناصرة للرسول صلى الله عليه وسلم

– وفي موريتانيا ابتدأت المظاهرات منذ يوم الأربعاء الماضي وانطلقت من وسط العاصمة  نواكشوط باتجاه السفارة الفرنسية، ورافقها انتشار أمنى كثيف

ورفع المتظاهرون، بحسب لافتات  كتب عليها “إلا النبي محمد”، و”لست شارلي إيبدو” و”لا لشتم معتقداتنا”.

– وفي قطر أصدرت وزارة الخارجية القطرية أمس بيانا استنكرت فيه نشر الرسوم، وقالت إن حرية التعبير لا تعني الإساءة للآخرين واستفزاز مشاعرهم والتهكم على معتقداتهم ورموزهم الدينية، مؤكدة أن مثل هذه “التصرفات المشينة” لا تخدم مصلحة أحد بل تؤجج الكراهية والغضب وتمثل انتهاكاً للقيم الإنسانية.

– وفي السعودية نددت هيئة كبار العلماء اليوم بالصحيفة الفرنسية، وقال الأمين العام للهيئة فهد بن سعد الماجد إن “جرح مشاعر المسلمين بهذه الرسومات لا يخدم قضية ولا يحقق هدفا صائبا وهو في المحصلة النهائية خدمة للمتطرفين

– وفي الكويت  تظاهر العشرات أمام السفارة الفرنسية الخميس احتجاجاً على نشر الرسوم المسيئة، حيث رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها بالعربية والفرنسية والإنجليزية شعارات منددة بالأسبوعية الساخرة.

– وفي  تركيا وإلى جانب الاحتجاج على رسوم شارلي ايبدو احتج المتظاهرون  بمدينة إسطنبول ضد صحيفة “جمهورييت” العلمانية، التي نشرت الأربعاء الماضي رسوما مختارة من العدد الأخير من المجلة الفرنسية الساخرة. وهتف المتظاهرون “الله أكبر” وطالبوا بمعاقبة القائمين على الصحيفة.

– وفي الجزائر خرج متظاهرون من مختلف مساجد الولايات بعد صلاة الجمعة تحت شعار ” كلنا محمد صلى الله عليه وسلم “

ورفع المتظاهرون شعارات مثل ” السكوت خيانة في بلادالشهداء…فلسطين الشهداء… إلا رسول الله… بالروح بالدم نفديك يا رسول… خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سيعود… يا الدولة يا الدولة، واش ديرو بينا، أدونا لفلسطين نحاربو الصهاينة… عليها نحيا وعليها نموت.. كما رددوا طويلا: “الشعب يريد دولة إسلامية.

وهتف متظاهرون بالتحية للأخوين كواشي المتهمين بالضلوع في حادثة مجلة “شارلي إيبدو” بالقول: “الإخوة كواشي الشهداء”.

– وفي سوريا خرج متظاهرون  في مدينة معضمية الشام في ريف دمشق وبلدة الدار الكبيرة بريف حمص، وفي أحياء عدة بمدينة حلب ومدينة الباب بريفها، وكذلك في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وذلك تنديدا بالإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وكان المتظاهرون قد خرجوا الخميس أيضا في حلب وأحرقوا لافتة كتب عليها “أنا شارلي”، كما حملوا لافتة تقول “الأمم الملحدة اتحدت لإهانة نبينا”.

المصدر : وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: