عودة الاحتجاجات إلى مدينة فرنانة ومحاولة حرق مقر البلدية على إثر وفاة الشاب المنتحر وسام الونيفي

أفادت وسائل إعلام أن الاجتجاجات عادت لمدينة فرنانة من ولاية جندوبة مساء اليوم على إثر وفاة الشاب وسام الونيفي  متأثرا بحروقه بعد محاولته الانتحار الأربعاء الماضي.

هذا وقد حاول المحتجون خلع  الباب الخارجي للبلدية لإحراقها  إلا أن عددا من الأهالي منعوهم من القيام بذلك .

كما قام المحتجون بقطع الطريق الوطنية عدد 17 الرابطة بين جندوبة و طبرقة على مستوى وادي غزالة بواسطة الحجارة والاعمدة الكهربائة واشعال العجلات المطاطية.

ويذكر أن  وسام الونيفي يبلغ من العمر 39 سنة  وأب ل3 لأطفال وهو العائل الوحيد لعائلته.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: