غارة اسرائيلية تستهدف قاعدة صواريخ تابعة لحزب الله على الحدود السورية اللبنانية

أكد رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بأنّ جيش الاحتلال قام اليوم بقصف هدف لحزب الله و قال بأنّه سيقوم “بكل ما هو ضروري” للدفاع عن أمن إسرائيل.

و يأتي هذا التصريح عقب غارة جوية قام بها جيش الاحتلال عند الحدود اللبنانية السورية استهدفت “هدفا لحزب الله” اللبناني.

و ردا على سؤال حول تلك الغارة في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي تزور القدس المحتلة، قال نتانياهو “سنقوم بكل ما هو ضروري للدفاع عن أمن إسرائيل”.

و قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف الإسرائيلي استهدف “مركز قاعدة صواريخ” تابعة لحزب الله في غارتين منفصلتين في منطقة من سلسلة الجبال الشرقية الحدودية.

و أشار المصدر إلى أن الطيران “ألقى صاروخين” قد يكونان سقطا في أرض لبنانية.

و كانت بعض المعلومات أفادت سابقاً بأن القصف الإسرائيلي استهدف شاحنتين لحزب الله كانتا تتجهان إلى سوريا، في حين أوردت معلومات أخرى غير رسمية أن هناك صواريخ باليستية كان حزب الله يسعى لإخراجها من سوريا في الليل، عندما تم القصف الإسرائيلي.

إلا أن تلفزيون “المنار” التابع لحزب الله  نفى الغارة إسرائيلية داخل الأراضي اللبنانية، من دون إعطاء تفاصيل اضافية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: