“غازبروم” و”شل” توقعان اتفاقا لمشروع غاز مشترك

[ads2]

وقعت شركتا الطاقة “غازبروم” و”رويال داتش شل”، الخميس 16جوان، مذكرة تعاون مشتركه بشأن مشروع للغاز الطبيعي المسال في منطقة بحر البلطيق.

وجرى توقيع الاتفاقية على هامش أعمال منتدى “سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي” المنعقد تحت شعار “على عتبة واقع اقتصادي جديد”. ووقع المذكرة من جانب “غازبروم” مديرها، ألكسي ميللر، ومن جانب “رويال داتش شل” رئيسها التنفيذي، بن فان بوردن.

وتعكس المذكرة الموقعة مصالح الطرفين في توسيع آفاق التعاون بينهما في مجال الغاز الطبيعي المسال، كما تتضمن إجراء دراسة لآفاق إنشاء مصنع للغاز الطبيعي المسال في ميناء “أوست لوغا”، الواقع في شمال غرب روسيا، بقدرة إنتاجية تصل إلى 10 ملايين طن من الغاز المسال سنويا.

وسيساعد هذا المشروع على تنويع أنشطة “غازبروم” في مجال مبيعات الغاز المسال، كما سيساهم في تعزيز محفظة الشركة المالية في قطاع الغاز المسال. وتعتزم “غازبروم” الانتهاء من بناء المصنع بحلول العام 2021.

وكانت صحيفة “كومرسانت” اليومية الروسية قد أفادت، في وقت سابق، بأن “شل” ترغب في الاستحواذ على حصة بين 25 و35% في المشروع.

ويشار هنا إلى أن منتدى “سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي” بدأ أول دورة إنعقاد له في العام 1997، ومنذ العام 2006 ينعقد المنتدى تحت رعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبمشاركته.

وعلى مدى العقد الماضي، أصبح المنتدى من بين المنصات الاقتصادية الرائدة في العالم لبناء جسور التواصل بين ممثلي مجتمع الأعمال. ويزور المنتدى هذا العام أكثر من 10 آلاف مشارك، بما في ذلك رؤساء دول وحكومات، ورؤساء شركات كبرى، وخبراء دوليون، وممثلون عن وسائل الإعلام والمجتمع المدني.

وفي هذا العام، يعقد الرئيس بوتين اجتماعا مع رئيس “رويال داتش شل” على هامش المنتدى الاقتصادي يبحث خلاله مسائل عمل الشركة في روسيا.

[ads2]

المصدر: وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: