غدا السبت: جلسة حوار بين الحكومة واتحاد الشغل حول الزيادة في الأجور

تنعقد صباح غد السبت، بقصر رئاسة الحكومة بالقصبة جلسة حوار بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل للحوار حول مسألة الزيادة في الأجور لسنة 2017، حسب ما أعلنه اليوم الجمعة الأمين العام المساعد للاتحاد بوعلي المباركي.
وسيتألف الوفد الحكومي من كل وزير الشؤون الاجتماعية والاستثمار والمالية الى جانب الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان فيما يمثل 8 أمناء عامين مساعدين المنظمة الشغيلة خلال ذات الجلسة.
وأفاد المباركي، أن وفد الاتحاد سيطرح خلال الاجتماع مقترحات لتعبئة موارد مالية اضافية للدولة بمنأى عن المس من قرار الزيادة في أجور قطاع الوظيفة العمومية، مشيرا الى أن سد الثغرات التي تعانيها الميزانية العامة للدولة يكون بإيجاد آلية لاستخلاص مستحقات الدولة المقدرة بآلاف المليارات.
وأوضح أنه من واجب الدولة البحث عن صيغة لاستخلاص ديونها بهذا الظرف الاقتصادي والاجتماعي الصعب، معتبرا أن تأجيل الزيادة في الأجور لن يوفر بأي حال الحل لسد الثغرات التي تعانيها الدولة في تعبئة مواردها المالية “بل سيعكر الوضع من الناحية الاجتماعية” حسب تعبيره.
وأعرب الأمين العام المساعد للمنظمة الشغلية عن الأمل في أن يلبي الوفد الحكومي انتظارات الشغالين في اجتماع غد بعدم المس في الزيادة في أجور القطاع العام أو تأجيلها وصرفها بآجالها المتفق عليها مع حكومة الحبيب الصيد السابقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: