غزة :” المسحراتي” هو قصف طائرات الاحتلال في اول ايام رمضان

شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات على مواقع مختلفة في قطاع غزة لكنها لم تسفر عن إصابات، وذلك بعد ساعات من استشهاد ناشطيْن فلسطينيين وإصابة آخرين في غارة استهدفت أمس الجمعة سيارة مدنية على الطريق الساحلي من جهة مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.
و تكررت هذه الغارات في كامل ارجاء مدينة غزة و ذلك بعد اطلاق المقاومة صواريخ اصابت مصنعا بالمحتلة ” سديروت ” و اسفرت عن ثلاث اصابات بسبب الحريق الذي اندلع به.
و على اثر هذا الرد من المقاومة اكدت صحيفة يديعوت احرنوت صدورتعليمات لـ ألوية مدرعات في الجيش الإسرائيلي للتحضير لإمكانية الإنتقال إلى جبهة غزة , ليجتاح حينها طيران حربي اجواء غزة ليبدل فرحتهم برمضان التي عبروا عنها باشعال بعض الالعاب الناريه الى قصف دمر و حرق بعض محاصيل اهل غزة
و استهدف القصف عديد المواقع المحسوبة على المقاومة من بينها موقع عرين التابع للمقاومة بالقرب من محطة الكهرباء وسط قطاع غزة و معمل للباطون غرب مدينة رفح دون وقوع اصابات
كما تم استهداف موقع حطين التابع لسرايا القدس في مدينة خانيونس و موقع للمقاومة شمال غرب مدينة رفح و لموقع القادسية غرب مدينة خانيونس و موقع ابو جراد التابع للقسام في المنطقة الوسطى من القطاع
هكذا هي غزة في اول ايام رمضان منبه السحور هو صوت قصف الطائرات و لا يعلم المتسحرون هل يكتب لهم الصيام وسط هذا الكم الهائل من القنابل
هذه هي غزة التي لم تستطع الفرح بالشهر الكريم فلا رواتب في جيوب الموظفين و لا تحضيرات لمائدة رمضان و لا استقرار لا كهرباء .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: