غزة تنتفض ابتهاجاً بالنصر على “الكيان الصهيوني”

إنتفضت شوارع قطاع غزة برجالها ونسائها وأطفالها ابتهاجاً بالانتصار بعد 51 يوماً من معركة العصف المأكول والتي شكلت علامة فارقة في تاريخ الصراع الفلسطيني الصهيوني.
وإنطلقت زغاريد النساء رغم الجراح الأليمة، فيما شهدت أنحاء القطاع إطلاق نار في الجو إبتهاجاً بتحقيق هذا الإنتصار.

فيما إنطلقت المسيرات العفوية في الشوارع وقد هتف الأطفال والشبان بإنتصار المقاومة، وقد هتف الأطفال “تحية للكتائب.. عز الدين”.
وتعجّ شوارع غزة الآن بالمواطنين بعد معاناتهم مع الحرب الشرسة التي طالت كل شيء في قطاع غزة.
ومع دخول التهدئة حيز التنفيذ بدأ الآلاف من الفلسطينيين بالخروج بمسيرات جماهيرية حاشدة بشكل عفوي وسط إطلاق نار كثيف. كما وزع المواطنون الحلوى وهنأوا بعضهم بعضا.
وتعرض قطاع غزة ومنذ السابع من يوليو/ جويلية الماضي لحرب عدوانية عسكرية صهيونية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث إستشهد جراء ذلك 2146 فلسطينيًّا وأصيب الآلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وإرتكاب مجازر مروعة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: