غزة: وفاة رضيعتين شقيقتين اشتعلت النار فى منزلهما بسبب شمعة بعد إنقطاع الكهرباء نتيجة الحصار

توفي في ساعة مبكرة من فجر الخميس شقيقتان رضيعتان، وأصيب أربعة آخرون من نفس العائلة بجراح جراء اشتعال النيران في أحد المنازل برفح جنوب قطاع غزة، إثر استخدام سكانه للشموع للإنارة في ظل انقطاع التيار الكهربائي الناجم عن الحصار.

ويشار إلى أن التيار الكهربائي يصل لكل بيت في قطاع غزة ثماني ساعات يوميا فقط وفق برنامج معين، وذلك لنقص الوقود لتشغيل محطة التوليد الوحيدة في القطاع بالكامل حي يضطر السكان لاستخدام الشموع للإنارة ليلا.

وقال الدفاع المدني في رفح إن طواقمه تمكنت من انتشال جثتين وأربع إصابات من حريق كبير شب في منزل المواطن فتحي شيخ العيد بحي الشعوت غرب المدينة الحدودية.

وأكد أن النيران اشتعلت في منزل المواطن شيخ العيد نتيجة شمعة كانت مشتعلة بإحدى الغرف للإنارة في انقطاع التيار الكهربائي.

وأكد المقدم عبد العزيز العطار مدير الدفاع المدني في رفح في تصريح له أن طواقمهم تلقت نداء استغاثة يفيد باندلاع النيران في أحد المنازل في منطقة الشعوت، وعليه توجهت طواقم الإسعاف والإنقاذ للمنزل وتمت السيطرة على الحريق الكبير الذى نشب فيه.

وأوضح أن طواقمهم تمكنت من انتشال جثتين لطفلتين وهما ملك التي تبلغ من العمر (عامان)، وشقيقتها غنى التي تبلغ من العمر عام واحد حيث تم نقلهما إلى المستشفى جثتين متفحمتين، فيما أصيب أربعة آخرين من سكان المنزل بجراح ما بين متوسطة وخطيرة جداً.

وأضاف أن طواقم الدفاع المدني تمكنت من إخماد الحريق، فيما وصلت قوة من التدخل وحفظ النظام لفرض الأمن وتسهيل مهمة طواقم الدفاع المدني والإسعاف بالمكان، كما وصلت قوة من التحقيق والأدلة الجنائية وفتحت تحقيقًا بالحادث.

وناشدت وزارة الداخلية والأمن الوطني المواطنين الحذر في استخدام وسائل الإضاءة أثناء فترات انقطاع التيار الكهربائي.

ودعا الناطق باسم الوزارة إياد البزم في تصريح له المواطنين إلى استخدام المصابيح الآمنة ذات تخزين الطاقة بدلاً من الشموع حرصاً على سلامتهم وتفادياً لكوارث ومآسي تكرر وقوعها بسبب استخدام الشموع.

ويشار إلى أن انقطاع التيار الكهربائي أسفر عن مؤخرا عن سقوط العديد من الضحايا في قطاع غزة وذلك رغم النداءات المستمرة التي تطلق بعدم استخدام الشموع للإنارة واستبدالها بمصابيح آمنة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: