غيّروا جنس مولودها: العائلة تشتكي و مدير مستشفى جرجيس يوضح

[ads2]

تقدمت عائلة العابدي بجرجيس بقضية ضد المستشفى الجهوي بجرجيس بعد تسلمهم لجثة رضيع من جنس الذكور، توفي يوم الاربعاء بعد ان كانت تظن أنها ستتسلم جثة انثى.

وكانت زوجة العابدي التي أنجبت مولودا و اكدت إن الطاقم الطبي أعلمها بانجابها لأنثى ولكنها لم تتمكن من رؤيتها لولادتها حاملة لاعاقة وقد تم الاحتفاظ بها في قسم الاطفال والرضع.

[ads2]

واوضحت والدة الرضيع المتوفي أن طبيبها المباشر خلال فترة حملها اكد لها أنها تحمل أنثى وقد اطلق عليها زوجها اسم تركية نسبة لوالدته.

وأضاف والد الرضيع أن المستشفى منعهم من اجراء الفحص الجيني للتأكد من نسل الرضيع وهو ما نفاه وبشدة مدير المستشفى منجي المرزوقي.

[ads1]

واوضح المرزوقي في تصريحه أنه اعلم والد الرضيع بضرورة مراسلة رئاسة الحكومة لتأذن له بالقيام بالفحص.

وفي رده حول حقيقة جنس المولود، قال المرزوقي إنه سلم العائلة شهادة ولادة منصوص عليها جنس المولود ذكر.

وتم امضاؤها من قبل العائلة والطاقم الطبي، مرجحا أن يكون الخطأ ناتج عن قلة انتباه في قسم الحالة المدنية بجرجيس مشددا على أن الاجراءات التي قامت بها اطارات المستشفى سليمة.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: