“فاجعة” في مستشفى جرجيس : بعد أن ولدت طفلة تحول جنسها

[ads2]

جدت في جرجيس من ولاية مدنين هذه الأيام حادثة غريبة ومحيرة طرحت ألف سؤال بخصوص وضعية المستشفيات في الجنوب وخاصة في قسم الولادات ومصير النساء الحوامل.

وتتمثل الحادثة في أن امرأة أصيلة جرجيس حملت بطفلة وحسب الفحوصات الطبية التي قامت بها طيلة فترة حملها أكد لها الأطباء أن المولود أنثى بيد أن حالتها الصحية عندما ولدت لم تكن جيدة باعتبار أنها قد ولدت بعد إجراء عملية جراحية لوالدتها ما تطلب إبقائها في المستشفى للعلاج.

[ads1]
وقالت خالة الرضيعة في تصريح للجوهرة أف أم إن العائلة كانت تزور الطفلة كل يوم للاطمئنان عليها في قسم الأطفال. وقام والدها بتسجيلها في البلدية باسم “تركية” ولكن بعد أيام معدودات أعلمهم الإطار الطبي أن الرضيعة فارقت الحياة فأخذها والدها إلى المنزل وعندما همت العائلة بغسل الجثة لدفنها تفاجأت بأن المولود ذكر ما أحدث لديها صدمة كبيرة جدا.
وأكد والد الرضيع في تصريح للجوهرة أف أم أنه توجه إلى المستشفى لتبيان الأمر وطلب القيام بتحليل لمعرفة “الحقيقة” إلا أن مدير المستشفى أكد له أنه لا يمكنه القيام به في المستشفى وأن هذه العملية تتطلب إجراءات ومصاريف كبيرة وفق قوله.
وتشك عائلة الرضيع بأنه قد تم تغيير المولود فيما رفض المستشفى توجيههم للقيام بأي من التحاليل للتثبت.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: