فايسبوك يقدّم طريقة لمنع بعض المستخدمين من إنتحال شخصيّة أناس آخرين على الموقع

[ads2]

ظاهرة البروفيلات الخاطئة أو ( Faux profils ) كما يصطلح عليها في عالم شبكة التّواصل الإجتماعيّة الأولى في العالم , اصبحت بلا شكّ ظاهرة متكرّرة و مزعجة جدّا في الكثير من الأحيان . بل و قد تصبح خطيرة على الأمن العام في بعض الحالات . حيث يمكن لأيّ كان أن ينتحل شخصيّة رجل سياسة أو فنّان أو صحفي أو غيره لتمرير أخبار أو تصاريح أو تعليقات على لسان هذا الشّخص المشهور , من شأنها أن تمسّ من سمعة هذا الأخير في مرحلة أولى , و قد تمسّ حتّى الأمن العام في مرحلة أخرى .

إذن , يعمل فايسبوك , في هذا الإطار , على إيجاد طريقة خاصّة ضمن جدول الإعدادات الخاصّة بالشّبكة من أجل إيقاف أكثر ظاهرة مقلقة على صفحاته , و هي ظاهرة البروفيلات الخاطئة , أو ما يعرف ب” Les Faux Profils ” .

هذه الأداة الجديدة ستهتمّ بمعالجة الأمور حين يقوم بعض الأشخاص بإنتحال شخصيّة مستخدم آخر من خلال إستعمال نفس صورته و إسمه , و ستساعد هؤلاء الأشخاص على غلق بروفيلات هؤلاء المنتحلين لأسمائهم و هويّاتهم .

الموقع كذلك يعمل على تقديم أساليب جديدة تهدف إلى إيقاف الصّور الحميميّة لبعض الأشخاص , و الّتي يتمّ نشرها لهم على الشّبكة دون رضاهم .  و هذا الأمر يهدف إلى مساعدة المستخدمين على إيقاف هذه التّصرّفات من خلال السّماح لهم بالإبلاغ عن الصّور الغير لائقة ( بالنّسبة لهم ) الّتي يكونون حاضرين فيها على فايسبوك .  و من ثمّ , سيتمّ رفع هذه الصّور من على الشّبكة .  كذلك , من المحتمل أن تقدّم الشّبكة لمستعمليها مجموعة من الرّوابط تفضي إلى مصادر من شأنها أن تساعدهم في حالة تلقّوا إهانات أو تجاوزات على الشّبكة .

كما ستترك الشّبكة للمستخدم حرّية التّعليق حول هذه التّجاوزات , حيث إذا لم يكن يرى فيها إشكالا أو تعدّيا عليه , فلن تكون هناك مشكلة . أمّا إذا كان غير ذلك , فستتّخذ إدارة فايسبوك الإجراءات اللّازمة , و الّتي قد تصل حتّى إلى غلق حساب الشّخص المسبّب للضّرر .

أيضا , ستقوم الشّبكة بتقديم خيار جديد لمراقبة و تفقّد الصّور , حيث يرمي هذا الخيار إلى تمكين المستعملين من الحفاظ على خصوصيّة صورهم .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: