نذير وسفيان 2

فرع الرابطة التونسية لحقوق الإنسان بقفصة: نذير و سفيان لا يزالان على قيد الحياة

أكد فرع الرابطة التونسية لحقوق الانسان بقفصة في اجتماع له اليوم أن الصحفيين المختطفين في ليبيا نذير الكتاري وسفيان الشورابي لا يزالان على قيد الحياة وطالب الحكومة التونسية بالتحرك لإنقاذ الصحفيين وكل التونسيين العالقين في الخارج.

وفال عضو فرع الرابطة فتحي تيتاي أن عائلة نذير الكتاري تمكنت من دخول القطر الليبي بالتنسيق مع الجمعية الليبية وبعد اجتماعها مع رموز سياسية وحقوقية و إعلامية ومع شيوخ قبائل تبين أن نذير وسفيان على قيد الحياة مثلهم مثل الآلاف من المواطنين التونسيين .

و أضاف فتحي تيتاي أنه على السلطات التونسية التحرك وتحمل مسؤوليتها تجاه هذه القضية .

هذا ويذكر أن والدي  المصور نذير الكتاري قد تحولا في خطوة جرئية إلى القطر الليبي للبحث عن ابنيهما

وحددت والدة نذير  السيدة سنية رجب موقعها في ليبيا قائلة: “احنا لاباس.. الأبرق مكان آمن وناسها خدومين”

وأوضحت  والدة نذير سنية رجب أن الدولة التونسية تتجاهل تواجدنا في القطر الليبي وان قضية سفيان ونذير من آخر اهتماماتها

وأضافت أن الدولة التونسية لم تتصل بها وبزوجها بل وساهمت في تعطيل تنقلهما إلى ليبيا ومقابلة اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي تم تنسيق لقاء معه بمساعدة بعض الليبين الذين أكدوا من جهتهم على ضرورة إرفاق عائلة نذير بوفد رسمي لتلبية طلبها في مقابلة حفتر .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: