فرق كبير جداً بين أن تشق صفوف الأمة فتجعل بأسها بينها، وبين أن توحدها فتجعل بأسها على أعدائها

فهذا الذي يشق صفوف الأمة يجعل بأسها بينها، والذي يوحدها يجعل بأسها على أعدائها،

فرق كبير جداً بين أن تشق صفوف الأمة فتجعل بأسها بينها، وبين أن توحدها فتجعل بأسها على أعدائها.
فلذلك أول ورقة رابحة يحملها العدو هي الفتنة الطائفية،

ترونها تعمل عملها في بلاد أخرى،
فنحن بوعينا إن شاء الله نسقط هذه الورقة الرابحة من أيدي الطغاة والأعداء

النابلسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: