فرنسا:إحباط عملية إرهابية في مسجد مونتيليمار ومصدر قضائي فرنسي يرفض وصفه بالعمل الإرهابي

وجهت السلطات الفرنسية أمس الجمعة تهمة لأربعة تلامذة في كلية عسكرية في جبال الألب التحضير لعملية تفجير مسجد مونتيليمار جنوب شرق فرنسا .

و قال  مصدر قضائي فرنسي   إن ” التلامذة الأربعة في مدرسة سلاح الجو قرب مدينة غرينوبل اتهموا بتأليف  عصبة أشرار ووضعوا تحت مراقبة قضائية” .

[ads2]

وأضاف أن التحقيق سيحدد طبيعة “العمل” الذي كانوا يعتزمون تنفيذه ضد المسجد و”دوافعهم والعناصر التي كانت بحوزتهم لتحقيق غايتهم”، مفضلا في الوقت نفسه عدم الحديث عن “اعتداء”

ومن جهته قال الكولونيل جان-باسكال بريتون المسؤول في مكتب الإعلام والعلاقات العامة في سلاح الجو إن “سلاح الجو مصدوم لتصرف هؤلاء الشبان الذين لا تنسجم نواياهم مع قيم سلاح الجو ولا مع قيم المدرسة”، مشيرا إلى اتخاذ إجراءات “احترازية” بحقهم منذ الآن.

هذا وقد لاقت تصريحات  المصدر القضائي إزاء هذه العملية الإرهابية واستعماله عبارات مثل ” عصبة أشرار ” عوض ” إرهابيين”  موجة احتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي وكانت أغلب التعاليق تصب أنه لو كان وراء هذه العملية مسلمون لعجلوا بوصفها عملية إرهابية ووصف الجناة بالإرهابيين

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: