فرنسا : تدريب 22 ألف جندي من بينهم أجانب في معسكر سيسون قبل إرسالهم إلى بؤر القتال في الخارج

فرنسا : تدريب 22 ألف جندي من بينهم أجانب في معسكر سيسون قبل إرسالهم إلى بؤر القتال في الخارج

يتدرب نحو 22 ألف جندي من بينهم أجانب، سنويا  على حرب الشوارع  في معسكر سيسون بمدينة جوفريكور شمال فرنسا .

ويزود المتدربون بأسلحة حقيقية ما عدا الرصاص  ويتدربون على كل السيناريوهات التي قد يواجهونها  في الليل كما في النهار.

وقال الكومندان لوران أحد المدربين في المعسكر ان “ارسال قوة الى منطقة عمليات وعدم التفكير في دخول المدينة امر يتسم بالحساسية اليوم. مناطق السكن تتطلب تدريبا خاصا للسيطرة بشكل أفضل على مكان كل شىء فيه يبلغ حده الاقصى”.

من جهته قال اللفتنانت غيوم الذي لم يكشف اسمه الكامل وينتمي الى الكتيبة الاولى السباهية لفالانس التي ستتوجه اعتبارا من جوان المقبل الى جمهورية افريقيا الوسطى، لوكالة فرانس برس “هنا نستعد لكل شئ في كل بيئة تفوق الواقع. انها تشبه قليلا لعبة الليزر — بجروح متفاوتة الاهمية للاقتراب من الواقع قدر الامكان”.

ومن جانبه قال قائد ألماني طلب عدم كشف هويته “ليست المرة الأولى التي آتي بها الى هنا مع قواتي. لدينا مراكز مماثلة في المانيا لكن سيزون يبقى فريدا في اوروبا بحجمه وواقعيته وهذا هو الافضل في مجال التدريب على القتال في المدن”.

ويذكر أن  افتتاح معسكر سيسون كان سنة 2006 وجاءت فكرته  بعد حرب كوسوفو (1998-1999) التي تخللتها معارك في مناطق ذات كثافة سكانية عالية.

وقبل فتح هذا المركز في فرنسا، كان معسكر التنغراباو القاعدة العسكرية السوفياتية السابقة في غرب برلين، الوحيد في اوروبا الذي يمكنه استقبال انتشار عسكري واسع في منطقة سكنية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: