فرنسا : حزب” المساواة والعدالة” الاسلامي يخوض غمار الانتخابات الإقليمية ببرنامج يدافع عن قيم الإسلام

يدخل الحزب الإسلامي  “المساواة والعدالة” في فرنسا الانتخابات الإقليمية التي ستجرى  التي ستنظم في 22 و29 مارس 2015

ومن بين أهداف هذا الحزب إلغاء القانون الذي يمنع ارتداء الحجاب في المدارس وإلى إلغاء قانون زواج مثليي الجنس.

[ads2]

كما يسعى كذلك إلى اعتبار أجازة عيد الأضحى أجازة رسمية و يدافع عن القيم الأسرية والتقاليد الإسلامية والأقليات ويدعو إلى إدخال قائمة الأطعمة الحلال فى المدارس. ويأمل هذا الحزب فى غضون عامين إلى الوصول للانتخابات الرئاسية حيث يرى هذا الحزب الجديد ان وصول رئيس من اصل مسلم الى سدة الحكم فى فرنسا سيكون بمثابة منفعة كبيرة للمسلمين فى فرنسا.

هذا ويعتبر حزب “المساواة والعدالة” الحزب الإسلامي الثاني الذي يخوض هذه الانتخابات إلى جانب حزب  “وحدة الديمقراطيين المسلمين في فرنسا”.

وقد تأسس حزب المساواة والعدالة مؤخرا في شرق فرنسا آخذا من مدينة ستراسبورغ مقرا له. وما يميز هذا الحزب هو أنه يضم في صفوفه غالبية الأتراك الفرنسيين الذين يتمركزون بقوة في مدن الشرق الفرنسي ويفرض نفسه على الساحة الفرنسية عن طريق 10 مرشحين فى 10 دوائر شرقى فرنسا

هذا وترفض الأسرة السياسية الفرنسية  تواجد أحزاب إسلامية  على الساحة  وقد وصفت نائبة رئيسة بلدية ستراسبورغ  مين غونباي،  حزب “المساواة والعدالة” بالحزب “الإسلامي المحافظ” والذي يدافع على برنامج سياسي لا يتماشى مع قيم الجمهورية الفرنسية، متهمة إياه بتقاربه السياسي والفكري مع حزب “العدالة والتنمية” الذي أسسه طيب رجب أردوغان ، رئيس تركيا.

الصدى + وكالات

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: