فرنسا ستبدأ تدريب الشرطة الليبية في الأسابيع المقبلة

أعلنت فرنسا اليوم الثلاثاء 13 ماي 2014 انها ستبدأ تدريب رجال الشرطة الليبية خلال الأسابيع المقبلة بعد مرور أكثر من عام على تعهدها بذلك في إطار الجهود الرامية لإعادة الأمن إلى البلاد.

ويذكر أن دعوات فرنسا لتدخل في ليبيا تكرر حيث في شهر مارس 2013 قال وزبر الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن ليبيا في حاجة إلى دعم تونس والجزائر وتشاد ومالي ومصر، مضيفا :”نظرا لأن جزءا كبيرا من ليبيا مثلما يقال دائما يمكن أن يشكل ملاذا للجماعات الإرهابية، يتعين على كل هذه الدول أن تعمل معا”، وأكد أن فرنسا ستساعد هذه الدول “بكثير من العزم والتضامن”.

وفي شهر ماي 2013 دعت فرنسا من النيجر إلى القيام “بعملية مشتركة” منسقة مع ليبيا والدول المجاورة لها للتصدي للتهديد المتنامي لمن وصفتها بـ”الجماعات الإرهابية” في صحراء جنوب ليبيا، وذلك بعد تفجيرين في النيجر استهدفا ثكنة عسكرية ومنجما لليورانيوم تستغله شركة أريفا الفرنسية.
وأضاف فابيوس بعد اجتماع مع رئيس النيجر محمد إيسوفو “ أن المحادثات معه تضمنت المبادرات التي يمكن للدول المجاورة القيام بها بالتنسيق مع ليبيا”.
كما دعا قائد أركان الجيش الفرنسي الأميرال إدوار غييو سابقا إلى تدخل عسكري في ليبيا وقال إنه يفضل عملية دولية لمواجهة الاضطراب في جنوب ليبيا.
وأوضح غييو أن عدم وجود سلطة مركزية قوية في طرابلس زاد من انعدام الأمن في الجنوب الليبي، وأن فرنسا لا تريد أن تتحول هذه المنطقة إلى معقل جديد للإرهاب. على حد وصفه
وحسب جريدة «الفجر» الجزائرية فقد طلبت فرنسا من الجزائر في ديسمبر 2013 ، مشاركتها في دور عسكري بليبيا تحت مظلة مكافحة الجماعات الإرهابية المسلحة….

وتكررت دعوات فرنسا للتدخل العسكري في ليبيا وآخر دعوة كانت في 7 أفريل 2014 عبر وزير دفاعها جان إيف لودريان الذي دعا إلى تحرك جماعي قوي من الدول المجاورة واصفا الجنوب الليبي بوكر الأفاعي الذي يتحصن فيه من أسماهم إسلاميون متشددون مبديا استعداد بلاده لتدريب أفراد الشرطة الليبية

هذا وقد رفض رئيس الحكومة الليبية الجديدة أحمد معيتيق كسابقيه  التدخل الأجنبي في بلاده واصفا الأمر ب”غير المقبول”.
ونقلت قناة “النبأ” الإخبارية  عن معيتيق قوله :” أن التصريحات بخصوص هذا الموضوع إعلامية أكثر منها واقعية “.
وأضاف أنه “سيتم التواصل مع كل الأطراف في العالم”, مشيرا إلى ضرورة التفاهم والجلوس على الطاولة, ومؤكدا أن حدود ليبيا تحتاج إلي منظومة أمنية متكاملة يتعاون فيها أهل الجنوب مع القطاعات الأمنية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: