فرنسا: طرد موظف بسبب إستعماله المفرط للفايسبوك أوقات العمل

أقدمت شركة فرنسية على طرد أحد موظفيها بسبب إستعماله المفرط للفايسبوك أثناء أوقات العمل. وأكد صاحب الشركة المشغلة للموظف الذي تم طرده، أن هذا الأخير يمضي حوالي 30 دقيقة من وقته في إرسال حوالي 27 و50 إرسالية قصيرة. وأوضح محامي الشركة ان الإستعمال المفرط للفايسبوك اثناء أوقات العمل يدفع بالموظف إلى التقصير في واجباته المهنية وتضييع تركيزه. ونفى الموظف المطرود من عمله والبالغ 42 سنة ويعمل منذ 5 سنوات بالشركة أي إستعمال مفرط للفايسبوك،مبينا انه يستعمل الفايسبوك بطريقة عادية لا إفراط فيها

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: