موجة حر

فرنسا وأسبانيا والبرتغال في حالة تأهب قصوى لتجنب موجة حر استثنائية

فرنسا وأسبانيا والبرتغال في حالة تأهب قصوى لتجنب موجة حر استثنائية

حذرت هيئة الرصد الجوي في فرنسا أمس الاثنين من ارتفاع درجات الحرارة  ابتداء من غد الاربعاء و تتراوح بين 36 و 40 درجة مئوية في جنوب غرب فرنسا .

وأعلنت وزيرة البيئة سيغولين روايال توفير مواقع عامة مكيفة مثل المكتبات ودور السينما والمراكز التجارية للراحة. ويهدد الحر محصول القمح في فرنسا إحدى الدول الخمس الكبرى المنتجة له عالميا.

[ads1]

وفي أسبانيا أعلنت حالة التأهب القصوى جنوب البلاد  بعد تسجيل 44 درجة مئوية وقال المتحدث باسم الهيئة الوطنية للرصد الجوي “الحرارة اليوم 44 درجة مئوية في الجبل حول قرطبة”.

و قال المتحدث باسم هيئة الرصد الإسبانية إن “مثل هذه الظواهر غير معتادة لكنها كثيفة بدرجة استثنائية وتشكل خطرا مرتفعا على السكان”

من جهتها، حذرت البرتغال منذ الجمعة من موجة حر وجفاف مع توقع أن تراوح الدرجات القصوى بين 35 و44 مئوية. ووضعت أربع مناطق الاثنين ضمن الإنذار البرتقالي.

هذا ويذكر أن موجة حر ضربت جنوب الباكستان من 20 جوان الجاري وتسببت في وفاة أكثر من 1400 شخص بعد وصول درجات الحرارة إلى 45 درجة في بعض مدن البلاد.

وفي الهند تسبب ارتفاع درجات الحرارة الشهر الماضي إلى وفاة 2000 شخص أغلبهم من ولايتي أندرا براديش وتيلانغانا المجاورة، حيث ارتفعت درجات حرارة إلى 47 درجة مئوية، وفقا للأرقام الحكومية.

وكان معظم الضحايا من كبار السن والفقراء، والذي يعيش كثير منهم في أحياء فقيرة أو أكواخ غير مزودة بتكييف هواء، كما لا توجد في بعض الحالات أشجار كي توفر الظل.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: