فريق قناة المتوسط يتعرض لاعتداء من عناصر الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس… فهل يتساوى الجميع أمام القانون كما نص الدستور؟

أعلنت قناة المتوسط في بيان لها أن فريق القناة بصفاقس تعرض صباح اليوم إلى اعتداء بالعنف من عناصر محمولة على الاتحاد الجهوي للشغل أثناء تأدية الفريق لمهمته الصحفية في إطار تغطية أشغال الهيئة الإدارية الجهوية والوقفة الاحتجاجية للنقابات الأساسية للتعليم الثانوي هناك.
وقد احتجزت العناصر المعتدية آلة الكاميرا وبطاقات التصوير التي لم يتمكن فريق القناة من استعادتها
وقد انتقل مراسل القناة إلى مركز شرطة المدينة لتقديم شكاية في العنف والنشل ضد المعتدين.
وأضافت قناة المتوسط في بيانها : ” يهم قناة المتوسط الملتزمة بعملها الإعلامي المهني أن تندد بهذه الممارسة الخطيرة التي تستهدف الحريات الصحفية، وتطالب القناة السلط المعنية باتخاذ ما يلزم من إجراءات لمتابعة المعتدين الذين تتمسّك القناة بمساءلتهم قضائيا. كما يهمنا أن نتوجه إلى هياكلنا المهنية وعلى رأسها النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين وباقي الجمعيات والمراكز المهتمة بالقطاع بنداء عاجل لمتابعة الموضوع بما يستحقه من عناية للتصدي لكل محاولات تركيع الإعلام ومحاصرة حريته وممارسة الوصاية عليه من أي جهة كانت.”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: