فشل الانقلاب العسكري في بوروندي وفرار قائده واعتقال ثلاثة جنرالات

أعلن متحدث باسم الرئاسة البوروندية فشل الانقلاب على الرئيس بيير نكورونزيزا وأن السلطة ألقت القبض على على ثلاثة جنرالات ساهموا في الانقلاب من بينهم جنرال بالشرطة والآخران بالجيش أحدهما وزير الدفاع السابق سيريل ندايروكاي

وأضاف المتحدث أن  أن الجنرال جوديفرويد نيومباري الذي قاد محاولة الانقلاب “مازال هاربا وان مكان وجوده غير معروف .”مشيرا إلى أن “بعض المتمردين سلموا أنفسهم وآخرين يحاولون الفرار”.

ومن جهته أعلن زعيم الانقلابيين الجنرال سيريل نداييروكيي أمس  الخميس عن  فشل الانقلاب، مضيفا “لقد واجهنا إصرارا عسكريا شديدا على دعم نظام الحكم”.

[ads1]

وفي رسالة طمأنة عن مصير الرئيس البوروندي أعلن مكتب الرئاسة أن الرئيس نكورونزيزا عاد إلى بوروندي ويوجه تحياته للجيش والشرطة والشعب

ويذكر أن الانقلابيين في بوروندي شنوا  أمس الخميس هجوما على مقر الإذاعة والتلفزيون في محاولة للسيطرة عليه، لكن القوات الموالية للرئيس نكورونزيزا والتي كانت تتولى حراسته منذ الأربعاء، تمكنت من صدهم في معارك استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

ومن جهته أدان مجلس الأمن  الدولي أمس الخميس محاولة الانقلاب ودعا إلى الهدوء وإلى انتخابات “ذات مصداقية” في ختام مشاورات مغلقة. كما اعتبرت واشنطن أن كورونزيزا هو الرئيس “الشرعي” لبوروندي، و دعت فرنسا من جانبها  إلى وقف العنف.

هذا وشهدت بوروندي منذ شهر أفريل الماضي  مسيرات من تنظيم المعارضة والمجتمع المدني ضد ولاية رئاسية ثالثة لنكورونزيزا واعتبروها  غير دستورية.
ومن المنتظر أن تُجرى الانتخابات الرئاسية يوم 26 جوان المقبل، وقد انطلقت الحملة الانتخابية يوم 11 ماي الجاري.

الصدى +وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: