فضيحة/ التضييق على الجمعيات يطال التي تعنى بالقضية الفلسطينية: منع نشاط لجمعية فداء

لم يعد التضييق على الجمعيات في تونس الثورة يطول الخيرية منها فقط بل تعداها إلى جمعيات ذات طابع آخر
فبعد محاصرة الجمعيات الخيرية و منع القوافل الطبية وصل التضييق للأنشطة التي تخص القضية الفلسطينية  قضية الأمة الأولى حيث تم منع جمعية فداء لنصرة القضية الفلسطينية من إقامة تظاهرة الأحد القادم بمدينة الحمامات ورفض رسميا طلبها لذلك
والسؤوال الذي يطرح كيف يسمح للصهاينة بأن يرتعوا في البلاد و تحت الحراسة و الحماية المشددة في حين تمنع الجمعيات الخيرية و الجمعيات التي تناصر و تعرف بالقضية الفلسطينية خاصة بعد الموافقة على دستور كفل الحريات والحقوق ويبدو أنه بقي حبرا على ورق إلا من حرية ضمير تمارس على أوسع نطاق بما فيها إدخال الصهاينة للبلاد في ظروف غامضة ولمهمات مجهولة

 

 

خاص الصدى

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: