فضيحة بنما :القطب القضائي المالي يحفظ ملف بنك “اتش أس بي سي” في حق سمير العبدلي

 

[ads2]

قرر عميد قضاة التحقيق بالقطب القضائي المالي حفظ ملف البنك السويسري “اتش أس بي سي” بخصوص الأبحاث المتعلقة بالمحامي والمترشح السابق للانتخابات الرئاسية سمير العبدلي وذلك بعد أن قدّم الوثائق التي تثبت أن إيداعه لبعض الأموال بالخارج مردّه طبيعة عمله كمحام في النزاعات الإقليمية والدولية التي تنشب بين شركات عالمية.

هذا ويذكر أن موقع  انكيفادا كشف بتاريخ  9 أفريل 2016 تورط  سمير العبدلي في فضيحة ‘وثائق بنما’ المتعلقة بالتهرب الضريبي وتهريب الأموال.

وأكد تقرير انكيفادا أن سمير العبدلي صاحب أسهم في شركة في الخارج، ومحام في شركة ثانية كما يشرف على الترتيبات المالية لشركة ثالثة خاصة بالتشغيل.

كما أشار موقع انكيفادا إلى امتلاك العبدلي لحساب مصرفي مفتوح في HSBC منذ جويلية 2006 ، فيما أشار تقرير ‘سويس ليكس’ سنة 2015 أنه تم استعمال هذا الحساب مرة واحدة بمعاملة مالية تبلغ قيمتها 80000دولار.

كما بيّن التقرير امتلاك سمير العبدلي لشركة مع توفيق بن جديد نجل الرئيس الجزائري السابق، وذلك استنادا لوثيقة صادرة عن الفرع السويسري ‘أتس أس بي أس’ سنة 2007 وأكدت الوثيقة امتلاك بن جديد لقيمة 60 بالمائة من أسهم الشركة فيما يمتلك العبدلي 40 بالمائة.
وقد ذكر اسم سمير العبدلي في تقرير ‘سويس ليكس’ الذي نشرته جريدة لومند الفرنسية سنة 2015 الذي كشف أن رجال أعمال قاموا بفتح حسابات بنكية سرية في سويسرا وقد أذنت النيابة العمومية بفتح تحقيق في الغرض.
وقد أظهرت وثائق سرية سربها موظف سابق بالفرع السويسري للمصرف البريطاني ‘اتش ا س بي اس’ أن المصرف ساعد زبائن في أكثر من 200 دولة على التهرب الضريبي.
وردا على ما ورد في تقرير الموقع، أكد العبدلي أنه تم بعث هذه الشركات في إطار عمله دون تقديم إيضاحات أكثر حول الموضوع أو حول دورها الحقيقي، مشيرا إلى أنه لم يكن مقيما في تونس ولم يقم بخرق أو انتهاك القانون المعمول به في هذا الغرض. فيما أكد موقع انكيفادا أن العبدلي يقوم بإدارة شركاته الثلاث عن طريق حساب HSBC .

ويشار إلى أن سمير العبدلي محام وخبير في القانون الدولي، وقد قدم ترشحه للانتخابات الرئاسية سنة 2014 .

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: