فضيحة في مستشفى القصرين: رفض توليد منقبة وتعريض ابنها للخطر.. والرشوة في الموعد

تونس – الصدى
أكدت عائلة المواطنة م.ع لمراسل الصدى في القصرين ان أطباء المستشفى الجهوي بالجهة رفضوا ليلة البارحة توليد المرأة المنقبة بحجة التضامن مع قتلى الجيش التونسي في الشعانبي، لكن الغريب في “النضال” المزيف ان الأطباء بعد ترك المرأة تعاني لمدة ساعات وتعريض جنينها للخطر عرض أحد الحاضرين مبلغا ماليا عبر واسطة في المستشفى فهرع عندها الأطباء لاجراء عملية التوليد.
الغريب ان ادارة المستشفى لم تتدخل لوقف هذه المهزلة التي تتكرر عند كل عملية توليد اي منقبة تدخل المستشفى حتى أن بعضهن يغادرن المستشفى تحت وطأة الخطر ليضطروا لتحمل مصاريف المصحات الخاصة.
بعد هذا “النضال” المزيف وتعريض حياة البشر للخطر تحت عناوين مضحكة فانه من الضروري التساؤل هل يدرك هؤلاء “الأطباء” ما يفعلون بتعريض حياة الأبرياء للخطر؟ وهل هذا تنفيذ لاوامر من السلط الجهوية أو المركزية أم هو “اجتهادات” مرتبطة بوزارة الداخلية؟ وهل هذا نوع من “محاربة الارهاب” بقتل وتعذيب مرأة حامل؟ وهو ما لم تقدم عليه جيوش بربرية .. ناهيك عن من يسمون أنفسهم أطباء…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: