1280x960

فضيحة وثائق “بنما” التي هزت العالم: أبرز المتورطين بشار الأسد و بوتين و قيادات إيرانية بارزة

بعد فضيحة “ويكيليكس” أثار موقع الوثائق المسربة “Panama Papers” “بانما بيبرز” عن عدد هائل من الفضائح التي طالت هذه المرة مجموعة هامة من الشخصيات العامة ذات النفوذ والقوة في مختلف أنحاء العالم.
ونشرت وسائل إعلام غربية تفاصيل جديدة تم تسريبها من قاعدة بيانات مكتب “موساك فونسيكا – “Mossack Fonseca البنمي، الذي يعد رابع أكبر مكتب محاماة وخدمات قانونية في العالم الذي يتخذ من بنما مقرًا لها وتعد إحدى أكثر الشركات التى تحيط أعمالها بالسرية.
وكشفت الوثائق التى وصل عددها لـ11 مليون وثيقة، تورط 72 من رؤساء الدول الحاليين والسابقين، فى عمليات مالية مشبوهة بينهم الرئيس المصري الأسبق حسنى مبارك، ونجله علاء مبارك ومعمر القذافي والرئيس السورى بشار الأسد وأبناء عمه.
كما تطرقت الوثائق السرية إلى العلاقات التجارية والأصول غير المعلنة وغير الشرعية لكل من الرئيس الأرجنتينى ماوريسيو ماكرى، ورئيس وزراء العراق السابق إياد علاوى، ورئيس وزراء أيسلندا، ورئيس أوكرانيا، ورئيس وزراء باكستان، ونجل الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفى عنان، ووالد رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون.
كما كشفت تورط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تهريب 2 مليار دولار إلى الخارج، بمساعدة صديقه عازف التشيلو سيرجي رولديوجين، وبنك روسيا، بعض من تلك الأموال تم إخفاؤها في جزيرة بالقرب من شمال مدينة سان بطرسبرج، والتي أقيم فيها حفل زفاف ابنته كاترينا بوتين في عام 2013.
كما تشير الوثائق أيضا إلى تورط 8 على الأقل من القيادات الحاكمة فى الصين فى إدارة أموالهم بطرق سرية، بالإضافة إلى تورط 23 شخصية عالمية بسبب علاقاتهم التجارية المشبوهة من كوريا الشمالية، وزيمبابوى، وروسيا، وإيران، وسوريا، جميعهم كانوا حرفاء بمكتب المحاماة البنمي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: