فظيع: اعترافات صادمة و مؤلمة لأم ”توأم واحة الفوار”

تم يوم أمس الخميس 3 نوفمبر 2016 إيقاف أم توأم اللذان عثر عليهما في واحة الفوار يوم 24 أكتوبر في قابس من طرف فرقة أبحاث وتفتيش تابعة للحرس بقبلي وتم جلبها لقبلي قصد استكمال الأبحاث.


واعترفت ‘أم التوأم’ التي تبلغ من العمر 29 عاما وهي مطلقة ولديها بنت في كفالة طليقها أنها أصيلة ولاية صفاقس وتعمل نادلة في إحدى مقاهي ولاية قبلي.
وأشارت خلال الأبحاث إلى أنّ شخصا اصطحبها لإحدى واحات الفوار لمساعدتها على الولادة ومكنها من مبلغ قدره 200د. كما صرحت أنه تم احتجازها في الواحة وتداول عليها 18 شخصا وعندما فاجأها المخاض قام شخصين بمساعدتها على وضع التوأمين.

ويذكر، أنه تم العثور يوم 24 أكتوبر عثور على توأم في واحة بمعتمدية الفوار وتم إيداعهما يوم 1 نوفمبر إلى جمعية أمل الطفولة بقابس التي تحتضن الأطفال إلى حين بلوغ السنتين من العمر ثم إيداعهم إلى sos

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: