فلسطين المحتلة :الحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن الفعلي 8 أشهر

حكمت محكمة الصلح الصهيونية في القدس مساء الثلاثاء 4 مارس الجاري على رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح بالسجن الفعلي ثمانية أشهر، وثمانية أخرى مع وقف التنفيذ في قضية خطبة “وادي الجوز”.

وقال أحد قادة الحركة الإسلامية توفيق محمد لوكالة “صفا” إن المحاميين طلبوا وقف تنفيذ الحكم، وإلغاء القرار، حيث سيتم تقديم استئناف مبدئي على القرار، لأنه يعتبر إدانة لخطاب الحركة.

وكانت محكمة الصلح أدانت في أوائل تشرين ثاني الماضي الشيخ رائد صلاح بتهمة “التحريض على العنف”, فيما برأته من تهمة التحريض على العنصرية، في الملف المعروف باسم ملف “خطبة واد الجوز” من أحداث يوم الجمعة الموافق 16 فبراير 2007، والذي جاء على خلفية جريمة الاحتلال بهدم جزء من الأقصى.

وطلبت النيابة الصهيونية  في 28 كانون ثاني الماضي من قاضي محكمة الصلح السجن الفعلي من سنة إلى ثلاث سنوات بحق الشيخ رائد صلاح فيما يتعلق بالملف، في حين طلبت لجنة الدفاع عن الشيخ دفع غرامة مالية فقط.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: