فلسطين تطلب مشاركة التحقيق بجريمة كارولاينا

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، السبت، بإشراك محققين فلسطينيين في حادثة مقتل ثلاثة مسلمين بينهم فلسطينيان في ولاية نورث كارولاينا الأميركية.

وقالت الخارجية في بيان صادر عنها السبت “إن وزارة الخارجية تتقدم لعائلة المغدورين وضحايا الإرهاب الديني بالمواساة والتعزية، وتدين الإرهاب بأشكاله كافة، وتطالب بتحقيق جدي وإشراك محققين فلسطينيين في مجرياته لتوضيح ملابسات عملية الاغتيال والقتل المتعمد.”

ووصف الرئيس الأميركي باراك أوباما، الجمعة، مقتل ثلاثة شبان مسلمين في نورث كارولاينا بأنه “قتل وحشي شائن”، وقال إنه يجب ألا يكون أحد في الولايات المتحدة مستهدفا بسبب ديانته.

وأثار مقتل الشبان وهم ضياء بركات (23 عاما) وزوجته يسر أبو صالحة (21 عاما) وشقيقتها رزان في نورث كارولاينا، ردود فعل منددة بالجريمة التي اعتبر البعض أنها تحمل “دوافع كراهية دينية”.

وكانت الشرطة قد وجهت لستيفن هيكس تهمة القتل، ويقول محققون إن النتائج الأولية للتحقيق تشير الى أن خلافا على صف السيارات هو الدافع إلى قتلهم، لكنها تجري تحريات لمعرفة هل كان السبب هو كراهيته للضحايا لأنهم مسلمون.

 

سكاي نيوز عربية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: