فيديو| الشيخ خضر عدنان: دماء هنادي جرادات تبعث في النفوس الاستشعار بالتقصير

قال الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في الذكرى التاسعة للاستشهادية هنادي جرادات:” إننا نتطلع للعودة لتلك الأيام عندما كان العمل المقاوم الفلسطيني على أشده من قبل الكل الفلسطيني.

وأضاف الشيخ عدنان، بمناسبة ذكرى استشهاد ابنة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، “إن ذكرى استشهاد هنادي جرادات تذكرنا بكل استشهادية وكل شهيدة فلسطينية خطت وهي تدافع عن أرض الأمة وليس عن أرضها فقط.

وحيا الشيخ خضر في ذكرى هنادي، آل جرادات، من هنادي إلى شقيقها فادي وابن عمها صالح ، وحسام، وأسرى العائلة وعلى رأسهم أنس جرادات. وكذلك التحية كل التحية لشيخي الجهاد المؤسسين الشيخ خالد جرادات وهاني جرادات.

وقال:” إن دماء هنادي جرادات كانت ولا زالت تضيئ لنا طريق الحرية وتبعث في النفوس الاستشعار بالتقصير، وكيف أن الفتاة قدمت روحها فيما يظن البعض منا في جزء من وقته رفضاً ومقاومة لهذا الاحتلال. الذي يستشري في أرضنا الفساد.

وأشاد بالمرأة الفلسطينية التي تنافس الرجال من أجل فلسطين والأقصى بالبذل والتضحية ومقاومة الاحتلال حتى وصولها للعمل الاستشهادي. لافتاً إلى أن الاستشهاديات الفلسطينيات حاصلات على درجات علمية متقدمة مثل هنادي جرادات بكالوريوس قانون، والممرضة وفاء ادريس، ودارين ابو عيشة وغيرهن …

وأوضح أن الاحتلال الصهيوني الذي يقتل ويعتقل في جنين يتحرك مسكوناً برعب جنين له ولا ينسى هنادي جرادات وإخوتها، فهل ننسى نحن؟! وهل نغفر؟!.

جدير بالذكر أن الاستشهادية جرادات ابنه سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قد نفذت عملية استشهادية في مدينة حيفا المحتلة عام 2004، وأدت الى مقتل 22 صهيونياً وأصابت خمسين آخرين بجروح مختلفة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: