فيديو/ فضيحة: رجل بن علي ''الحبيب عمّار'' عبر نفوذه و الرّشوة يحرّك القضاء و الأمن على هؤلاء الضعفاء

الصدى نت – بني خلاد نابل:

فيديو/ فضيحة: رجل بن علي ”الحبيب عمّار” عبر نفوذه و الرّشوة يحرّك القضاء و الأمن على هؤلاء الضعفاء

نعم إننا في زمن الثورة في زمن خلنا أن الظلم ولّى و إنتهى عهده ولكن ما رصدته أعيننا اليوم في بني خلاد التابعة لولاية نابل أمر فضيع و وأمر يجعلنا نسأل هل نحن في غابة وهل الوحشية وصلت لهذا الحد؟

نعم إننا ندفع ثمن عدم محاسبة هؤلاء المجرمين غاليا و بعدما شاهدناه حتما سيتواصل ضحايا مجرمي نظام بن علي في ظل صمت الحكومات و رفض الساسة أن يوقفوا هؤلاء و ظلمهم الذي يتسلط فوق رقاب العباد…

الجاني اليوم هو الحبيب عمار أحد مهندسي إنقلاب 1987 ومن ساهم في وصول المجرم بن علي للحكم و الذي كان يشغل مهمة آمر للحرس الوطني سنة 1984 في عهد الطاغية بورقيبة وعينه بن علي وزير مكلّف بالداخلية سنة 1988 كما اشتغل بعدة مناصب عليا في نظام المخلوع…ظننا انه بعد الثورة انتهى نفوذه و نفوذ مجرمي النظام ولكن هيهات فعدم محاسبتهم جعلهم يستعيدون قوتهم ونفوذهم وكانهم ارباب هذه الدولة و كان حكومتنا الرشيدة ليست في تونس هذا الظالم يتسلط الان على فلاحين ضعفاء يريد افتكاك اراضيهم بالقوة عبر الرشوة و علاقاته بالقضاة و الأمن يبسط سم ظلمه على نساء و عجائز لا حول و لا قوة لهم ولا نصير لهم غير الله عز وجل الجميع يصمت على سطوته وظلمه هناك اخر ما فعل بهم وهم اللذين يملكون عقود ملكيتهم لاراضيهم منذ الاستقلال ان هاجمهم الامن المظفر و الامن الجمهوري العتيد هاجم نعم يا سادة هاجم امننا نساء و عجائز بالرصاص و الغاز المسيل للدموع ان اعطوا اراضيكم لسيدنا الحبيب عمار و صهره محمد علي المهيري لينعم بها. رشوة و قضاء فاسد وامن يحركه بهذه القذارة ليصيب هؤلاء الضعاف و يحاول افتكاك رزقهم اي زمن نحن فيه اين انت يا رئيس حكومة الثورة اين انت يا علي لعريض يا من عشت القهر و الظلم ام ان نعيم القصور انساك ظلمة القبور اين انت يا بن جدو يا وزير الداخلية يا من لقبوك بعمر ابن الخطاب وحاشى لله ان يكون عمر مثلك لك الله يا وطني لك الله يا تونس لك الله ايها المظلوم دعوة من موقع الصدى لكل الاحزاب و المنظمات ان تتحرك لايقاف هذه المظلمة و لمحاسبة قادة الامن الذين اصدروا الاوامر بالهجوم على هؤلاء المستضعفين عذرا رواد موقع الصدى لم نستطع الحياد هنا…

الصفحة الرسمية للصدى نت:

https://www.facebook.com/sada.page.officiel?ref=hl

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: