فيروس ايبولا: رعب ينتشر في أفريقيا و صمت منظمة الصحة العالمية

أبلغت منظمة الصحة العالمية أن عدد الذين توفوا في غرب افريقيا جراء اصابتهم بإيبولا أرتفع حاليا إلى 1300 شخص في مدة قصيرة.
ولا يوجد حتى الآن أي عقار أو علاج لفيروس الإيبولا.
وقد تؤدي الاعراض الاولية لإيبولا، الشبيهة بأعراض الانفلونزا، الى النزيف الخارجي من مناطق مثل العين واللثة، وإلى نزيف داخلي قد يؤدي إلى فشل في وظائف الاعضاء.
و وصفت منظمة الصحة العالمية في جنيف فيروس إيبولا “خطرا صحيا عالميا”.
لكن رغم حظوظ المرضى بفرص أكبر للنجاة إذا تلقوا عقاقير في مرحلة مبكرة من الاصابة، غابت الأدوية … و اتسم رد فعل الامم المتحدة مع إيبولا بأنه يكاد يكون صفرا كما وصفته برايس دولا فيني مدير عمليات اطباء بلا حدود كما صرح متحدث باسم منظمة الصحة العالمية و الدكتور فرانسيس كاسولو منسق مركز تعامل منظمة الصحة العالمية مع ايبولا قائلا بوجوب زيادة أعداد المسؤوليين الطبيين والامدادات اللوجستية إلى المناطق المتأثرة بالمرض.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: