حصلت شركة فيسبوك مؤخرا -وفقا لتقارير إعلامية نشرت أمس- على براءة اختراع لبرنامج قادر على بناء قاموس للمصطلحات العامية المستخدمة على موقع التواصل الاجتماعي.

ويعمل البرنامج على البحث عن الكلمات الفريدة المستخدمة في المشاركات والتعليقات الموجود ضمن فيسبوك، وتحديد ما إذا كانت هذه الكلمات تمتلك معنى خاصا بين مجموعة صغيرة من الناس.

ووفقاً لسجل براءات الاختراع “يقوم البرنامج بالبحث عن الاستخدام المتكرر لكلمات معينة بين المستخدمين الذين يتشاركون سمات معينة، مثل اللغة والموقع الجغرافي”.

وبمجرد أن يجد البرنامج لفظة جديدة غير مرتبطة إلى حد كبير بتعريف معين، فسيضيفها إلى تصنيف المصطلحات. ويبدو أنه يعمل بشكل مشابه لقاموس الإنترنت “أوربان” الذي يعتمد على حشد المصادر للوصول إلى الكلمات والعبارات العامية.

وسيقوم البرنامج أيضا بإزالة أية كلمة عند انخفاض شعبيتها، مع إمكانية إضافة الكلمات إلى التصنيف بناء على استطلاعات رأي المستخدمين، إلى جانب توفير واجهة استخدام تتيح لهم إضافة أو إزالة أو تحرير الكلمات الموجودة ضمن القاموس، وفقا لما تشير إليه براءة الاختراع.

ولم يصدر عن الشركة تعليق عن هذا الموضوع، وما أهميته بالنسبة لها، أو مدى الاستفادة التي ستحققها فيسبوك من بناء مثل هذا القاموس، لكنه ربما يساهم في أن تلعب الشركة دورا أكبر في فهم ميول المستخدمين وتوجهاتهم، وكذلك في تسهيل عملية البحث ضمن الشبكة الاجتماعية.

وبشكل عام فإنه ليس من الضروري أن تتحول براءات الاختراع التي تسجلها أي شركة إلى منتجات فعلية حيث إن شركات التقنية تسجل سنويا مئات براءات الاختراع لمنتجات وخدمات افتراضية لا يتحول منها إلى منتج فعلي سوى القليل جدا، لكن تسجيلها يحفظ للشركة حقوقها في مواجهة الشركات الأخرى.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية