فيصل الجدلاوي:ما كشفته مجموعة" الفلاقة" صحيح ومعروف والحكومة نائمة

صرح النائب بالمجلس الوطني التأسيسي فيصل الجدلاوي عبر حصة الحدث في في قناة المتوسط أن ما كشفته مجموعة الفلاقة يوم الجمعة 20 سبتمبر الجاري صحيح ومعروف

ويذكر أن مجموعة الفلاقة التونسية بعد قيامها بأكبر عملية قرصنة لصفحات موالية للتجمع المنحل كشفت محادثات أثبتت حجم التآمر على أمن الدولة وحقيقة ما قام به علي السرياطي مدير الأمن الرئاسي يومي 13 و14 جانفي 2011 من إصدار أوامر بقتل سجناء أيام الثورة وبتهريب بلحسن الطرابلسي
كما كشفت الفلاقة وثائق تثبت تخابرا مع الموساد وتلقي أموالا من روسيا وائتمار بعض الإعلاميين بأوامر بلحسن الطرابلسي الهدف منها الانتقام من الشعب التونسي وإجهاض الثورة

وقد حمل الجدلاوي الحكومة-  التي وصفها بالنائمة في حصة الحدث – مسؤولية تفكيك منظومة الفساد في كل المجالات خاصة الاعلامي , وهي منظومة تحرك بالأموال أحزابا سياسية وجمعيات وأشخاصا من أجل عرقلة مسار الانتقال الديمقراطي وإفشاله
وأضاف الجدلاوي أن المخابرات الأجنبية ترتع في تونس مع ضعف جهاز الاستخبارات التونسي الذي كان يستغله المخلوع بن علي لمراقبة المناضلين و آن الأوان لتوظيفه لخدمة مصلحة البلاد .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: